طلاب الثانوية العامة في عيد الفطر.. قلق يسرق الفرحة

الثانوية العامة
الثانوية العامة

تنتظر البيوت عيد الفطر بلهفة وشوق، إذ تبادل التهاني، والتوسعة على الأهل، وجمع العيديات، وزيارة الأقارب والأحباب، ولقاء الأصدقاء، إلا أن شريحة من المجتمع تعيش في العيد أجواء أخرى، أولئك هم طلاب الامتحانات.

ومع اقتراب عيد الفطر المبارك، وفي زحمة الامتحانات، تقول عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم: “إن أولياء أمور طلاب الثانوية العامة قرروا رفع حالة الطوارئ داخل المنازل خلال أيام العيد”.

وتبدأ امتحانات الثانوية العامة السبت المقبل 8 يونيو، وتنتهي 3 يوليو المقبل، ويؤدي قرابة 656 ألف طالب وطالبة امتحاناتهم في 1777 لجنة على مستوى الجمهورية.

مذاكرة العيد

وأضافت عبير، في تصريحات صحفية، أمس الاثنين: “أن أولياء الأمور مستمرون مع أولادهم في المراجعة والمذاكرة، استعدادا لبدء امتحانات الثانوية العامة السبت المقبل، الموافق 8 يونيو الجاري”، مؤكدة أن هناك حالة من القلق والتوتر بين الطلاب تمنعهم من الاستمتاع بعيد الفطر أو الخروج للتنزه.

وطالبت مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، أولياء الأمور بالقضاء على توتر وقلق أبنائهم في الامتحانات، بتهيئة المناخ والجو المناسب داخل الأسرة، وتوفير جميع وسائل الراحة لهم، وتلبية احتياجاتهم.

وأكد العديد من أولياء أمور طلاب الثانوية العامة، أن أبناءهم سيقضون عيد الفطر في المنزل للمذاكرة فقط.

بين الفرحة والقلق

وأجمع أولياء الأمور، في تصريحات صحفية على عدم وجود أي مظاهر للاحتفال في بيوتهم هذا العيد، نتيجة للقلق الذي يصاحبهم، بسبب امتحانات الثانوية العامة.

وقالوا: “إن هناك ما يشبه حالة الطوارئ، فلا يمكن خروج بعض أفراد الأسرة في إجازة العيد وترك الطالب وحده للمذاكرة”، وظهر ذلك جليا في تعليقاتهم على مجموعة “اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم”.

فتقول شيماء خليل: “أنا بنتي أعصابها تعبانة وقلقنا جدا وهي بتراجع عربي ودين، وربنا معاها هي واللي زيها، ويحقق كل أمنياتها”.

ودعمتها داليا حناوي قائلة: “النهارده مراجعة دين، ومن بكرة بإذن الله عربي وإنجليزي، ومفيش عيد من بكرة إن شاء الله لغاية الجمعة الجاية إنجليزي وعربي”.

وعلقت داليا طارق واصفة صعوبة الأمر قائلة: “ربنا معهم، أيام صعبة جدا، حاسة بيكم، كنت زيكم السنة اللي فاتت، كان ابني رايح يحارب، محتاجين الأيام دي نوفر ليهم جو هادئ للمذاكرة والتشجيع أهم حاجة”.

وتابعت داليا: “لازم يأكلوا أكل صحي، ويناموا كويس، موضوع يروح الامتحان مطبق بلاش منة خالص، إنتوا حظكم حلو السنة اللي فاتت امتحنا في رمضان”.

وأضاف صاحب حساب “Twi Light”: “العيد وسط الامتحانات لا طعم له.. وللأسف مفيش عيد.. في توتر وقلق ومذاكرة، ربنا يكرم جميع الطلبة، ويجبر بخاطرهم، وميضيعش تعبهم إن شاء الله”.

وأشار معاذ مصطفى إلى أن طالب الثانوية العامة في البيت عبارة عن حالة من الطوارئ، قائلا: “آه والله ربنا يسترها ويعديها على خير عندي حالتين طوارئ ابني وبنتي ادعولنا”.

النظام الجديد

وعلق هادي محمد على حالة التعليم إجماليا قائلا: “بجد التعليم في مصر من (أزبل) التعليم في العالم، إزاي طالب يبقى بيذاكر أيام عيد، ليه أصلا نعمل حاجة اسمها ثانوية عامة، ليه متبقاش زي أي سنة عادية، حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا طارق يا شوقي، قلت هتغير ومغيرتش، قلت هتعمل ومعملتش”.

وعن نظام امتحانات التابلت الجديد، كشفت أم عبد الله عن حالة ابنتها قائلة: “أرجوا الدعاء لبنتي لأن نفسيتها تعبانه خالص، وخصوصا لما كانت بتشوف اختها اللي في أولى منهارة من امتحانات التابلت”.

واعترضت نورما على تخطيط وزارة التعليم على توزيع جدول الدراسة والإجازات قائلة: “على فكرة مافيش عيد من أعيادنا مافيهاش امتحانات وتوتر مرة من نفسكم بقي”.

وعلقت ميرفت شطا على قرار وزير التربية والتعليم بشأن الإعلان عن مصير الصفين الثاني والثالث بالثانوية التراكمية في مؤتمر عقب إجازة العيد، قائلة: “راجل قلبه طيب مش عايز يجبلنا جلطة قبل العيد قال أسيبهم في قلق بس وتوتر لبعد العيد، وبعد كدة اقضى عليهم”.

وحاول محمد بهاء التخفيف من قلق طلاب الثانوية العامة قائلا: “دفعة السنة اللي فاتت رمضان، وبعد العيد امتحانات، ربنا مع الكل اسمه عذاب الثانوية”.

وفي إطار الاستعداد للامتحانات، قال خالد عبد الحكم، مدير الإدارة العامة للامتحانات ونائب رئيس امتحان الثانوية العامة: “إن وزارة التربية والتعليم، أنهت استعداداتها لانطلاق امتحانات الثانوية العامة في 8 يونيو المقبل، عقب العودة من إجازة عيد الفطر”.

وأضاف عبد الحكم، في تصريحات صحفية: “أن جميع المحافظات، تسلّمت الكراسات الامتحانية لمواد الأسبوع الأول من الامتحانات وهي: اللغة العربية، التربية الدينية، الاقتصاد والإحصاء، واللغة الأجنبية الأولى، فيما عدا القاهرة والجيزة”.

وأوضح أن هاتين المحافظتين تتسلم إداراتهما الخمسين كراسات الأسئلة فجر يوم كل امتحان، أما باقي المحافظات فتتسلم الأسئلة كل أسبوع، نظرا لظروف النقل بالتعاون مع قوات الجيش والشرطة.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.