محمد صلاح يبحث عن أبو تريكة في ليلة فوز ليفربول بكأس أوروبا

صلاح يبحث عن أبو تريكة.. والأخير مبروك يا نجم النجوم
أبو تريكة نشر صورة له مع محمد صلاح بعد فوز ليفرول بدوري أبطال أوروبا - أرشيف

“أبو تريكة وصلاح” عنوان تصدّر الصحف ووسائل الإعلام اليوم بعد تهنئة محمد أبو تريكة لاعب منتخب مصر السابق، اللاعب المصري الدولي محمد صلاح نجم ليفربول، بعد الفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخ النادي، ليسأل عنه صلاح عبر الأثير “أبو تريكة فين؟” .

وقال أبو تريكة: “سعيد من أجل صلاح ويورجن كلوب بعد تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا في نهاية موسم رائع بالنسبة للفريق خسر به الدوري بالرغم من تحقيق 97 نقطة”.

وظهر محمد صلاح في لقطة بعد انتهاء المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا رفقة مراسل شبكة بي إن سبورتس التلفزيونية، زياد منصور، وسأل صلاح عن النجم أبو تريكة قائلا: “أبو تريكة فين؟”.

أبو تريكة وصلاح

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، ظهر فيه محمد صلاح يسأل المذيع بعد المقابلة: “أبو تريكة فين؟” ليجيبه المذيع: “أبو تريكة في الإستوديو فوق”.

ورد أبو تريكة على ما سمع من صلاح أثناء تواجده في الإستوديو، وقال: “خلي جمال جبلي (مراسل الشبكة) يجيبه لو يعرف”.

وكان أبو تريكة قد تواجد في ملعب المباراة داخل الإستوديو التحليلي لشبكة بي إن سبورتس رفقة طارق الجلاهمة والمدربين جوزيه مورينيو وأرسين فينجر.

ونشر أبو تريكة في وقت لاحق صورة له مع محمد صلاح في تغريدة، هنأ فيها صلاح على صفحته بتويتر.

وسجل صلاح هدفا من ثنائية ليفربول التي قادت الريدز للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا مساء السبت على حساب توتنهام هوتسبر.

إشادة متبادلة

ولم تكن تلك المرة الأولى التي يثني فيها كلا من أبو تريكة وصلاح على الآخر، ويحرص على البحث عنه والتواجد رفقته، إذ أشاد النجم صلاح بأبو تريكة خلال المؤتمر الصحفي لجائزة أفضل لاعب بإفريقيا 2018، بعد تتويج الفرعون المصري بالجائزة للعام الثاني على التوالي، واصفا إياه بأسطورة الكرة المصرية.

وتلقى محمد صلاح إشادة في المؤتمر الصحفي، إذ قال له أحد الحاضرين “أنت الآن أصبحت سفيرا للكرة المصرية”، ليقاطعه نجم ليفربول قائلا: “النجم هو من يجلس بجانبك.. محمد أبو تريكة هو نجم كل العصور في الكرة المصرية”.

وبدوره علّق أبو تريكة أثناء تحليله على مباراة ليفربول وبرايتون، على إشادة صلاح به قائلا: “تواضع منه، هو وصل لمرحلة لم يصل إليها أي لاعب مصري أو عربي، هو ثالث أفضل لاعب في العالم، وحامل لقب الكرة الذهبية الإفريقية مرتين على التوالي”.

وأضاف: “هو يستحق أن يقال عليه أفضل لاعب في تاريخ مصر، وأفضل لاعب في تاريخ العرب بما لديهم من نجوم وأساطير، هو قادم من المقاولون، وعانى كثيرا في حياته”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.