البورصة تتراجع وتفقد 2.4 مليار جنيه من رأسمالها السوقي

البورصة تتراجع وتفقد 2.4 مليار جنيه من رأسمالها السوقي
صافي تعاملات الأفراد والمؤسسات الأجنبية مال للبيع بقيمة 389 ألف جنيه- أرشيف

البورصة المصرية تتراجع في نهاية تعاملات، اليوم الاثنين، حيث سجلت مؤشراتها تراجعا بشكل جماعي مدفوعة بضغوط وعمليات بيع من المتعاملين وصناديق الاستثمار الأجنبية، فيما اتجه المستثمرون العرب والمحليون نحو الشراء.

وخسر الرأسمال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 2.4 مليار جنيه، لينهي التعاملات عند مستوى 755.9 مليار جنيه، وسط تداولات بلغت 411.3 مليون جنيه.

الأجانب يتجهون للبيع

وبلغ حجم التداول على الأسهم اليوم 98 مليون ورقة مالية، بقيمة 338 مليون جنيه، عبر تنفيذ 13.6 ألف عملية لعدد 164 شركة، وسجلت تعاملات المصريين خلال جلسة اليوم 71.69% من إجمالي التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 18.59%، من التعاملات، واستحوذ العرب على 9.71% من التعاملات.

فيما استحوذت المؤسسات على 40.72% من المعاملات، وكان باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 59.27%، ومال صافي تعاملات الأفراد والمؤسسات الأجنبية للبيع بقيمة 389 ألف جنيه، 76.8 مليون جنيه، على التوالي.

فيما مال صافي تعاملات الأفراد والمؤسسات المصرية والعربية للشراء بقيمة 47.9 مليون جنيه، و529 ألف جنيه، و20.7 مليون جنيه، و8.1 ملايين جنيه، على التوالي.

البورصة تتراجع

وشملت تراجعات البورصة المؤشرات والأسهم التالية:

  • مؤشر البورصة الرئيسي (إيجي إكس 30) الذي تراجع بنسبة 0.15%، ليغلق عند مستوى 13960.47 نقطة.
  • مؤشر (إيجى إكس 30 محدد الأوزان) الذي تراجع بنسبة 0.36% ليغلق عند مستوى 17374 نقطة.
  • مؤشر (إيجى إكس 50) الذي تراجع بنسبة 0.25% ليغلق عند مستوى 2100 نقطة،
  • مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة (إيجي إكس 70) الذي تراجع بنسبة0.51 %، ليغلق عند مستوى 602.45 نقطة.
  • مؤشر (إيجي إكس 100) الأوسع نطاقا، الذي تراجع بنحو 0.47% ليغلق عند مستوى 1536.95 نقطة.
  • مؤشر بورصة النيل، الذي هبط بنسبة 0.33% ليغلق عند مستوى 452 نقطة.

مؤشر البورصة الرئيسي

كما سيطر اللونان الأحمر والأخضر على معظم الأسهم المتداولة، حيث تراجعت أسعار أسهم 71 شركة، بينما ارتفعت أسعار أسهم 40 شركة، وحافظت 50 شركة على أسعار إغلاقاتها السابقة.

وتوقع خبراء التحليل الفني صعود مؤشر البورصة الرئيسي (إيجي إكس 30) مجددا في الأجل القريب، وذلك لحين وضوح الرؤى على المدى المتوسط حول ما إذا كان سيستكمل الارتفاع، أو سيعود للمسار الهابط.

وأشار خبراء إلى أن المسار الصاعد مرهون بتمكن المؤشر من تجاوز منطقة المقاومة 14100 – 14260 نقطة، وقد يواجه عمليات جني أرباح تعيده للمسار الهابط.

أسباب التراجع

كان مراقبون أرجعوا أسباب تراجع مؤشرات البورصة مؤخرا إلى عدة أساب منها:

  • تطورات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.
  • عدم اليقين على المستوى المحلي.
  • مديونية الشراء بالهامش.
  • ضغوط بيعية من قبل المستثمرين الأجانب، خاصة المؤسسات الأجنبية.
  • ضعف السيولة في السوق.
  • انخفاض أحجام التداول، حيث إنها لا تتجاوز 400 مليون جنيه.
  • حالة الترقب للأحداث الجارية في المنطقة، كالأحداث الأخيرة بالإمارات والسعودية.
  • انخفاض أسهم الشركات التي كانت مرشحة لزيادة رأسمالها الفترة المقبلة.
  • عدم وجود محفزات مغرية لتنشيط التداول.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.