أسعار الخضراوات تشتعل في ثالث أسبوع من رمضان.. اعرف الأسباب

أسعار الخضراوات
ارتفاع أسعار الخضراوات والفاكهة اليوم - أرشيف

ارتفعت أسعار الخضراوات والفاكهة خلال الأسبوع الثالث من رمضان بصورة كبيرة، لأسباب تنوعت ما بين تأثيرات الموجة الحرة والانتقال بين العروات الشتوية والصيفية، ما أدى إلى غضب المواطنين.

وشهدت أسعار الخضراوات والفاكهة بسوق العبور ارتفاعا نسبيا، وبخاصة في الخضراوات، وتراوح سعر كيلو الطماطم بين 3 و6.50 جنيهات للكيلو، والبطاطس من 3 إلى 5 جنيهات، والبصل من 2 إلى 4.5 جنيهات.

كما ارتفع سعر كيلو الفاصوليا جنيهين في سوق العبور خلال تعاملات اليوم الأربعاء، ليتراوح ما بين 9 و17 جنيها، وبلغ كيلو البامية 40 جنيها، وورق العنب يتراوح سعره بين 20 و25 جنيها.

وصل سعر كيلو الكوسة إلى 3.5 جنيهات، والباذنجان البلدي تراوح بين جنيهين إلى 5 جنيهات، والفلفل الرومي البلدي بين 4 و8 جنيهات، والفلفل الحامي البلدي بين 4 و7 جنيهات، بتراجع جنيه، وسجلت الملوخية بين 4 و6 جنيهات، والخيار البلدي بين 2.5 و4.5 جنيهات، بزيادة جنيه، والبسلة بين 8 جنيهات و12 جنيها، والقلقاس بين 5 و9 جنيهات.

وسجل الليمون البلدي بين 29 و35 جنيها كيلو، والتفاح الأمريكي من 12 إلى 22 جنيها، والتفاح الجولدن من 12 إلى 18 جنيها، والتفاح الثلاجة من 18 إلى 20 جنيها، والجوافة بين 5 و8 جنيهات، والكانتلوب بين 3 و7 جنيهات، والخوخ البلدي بين 3 و7 جنيهات، والموز البلدي بين 6 و9 جنيهات.

نقص المعروض

وأرجعت شعبة الخضراوات والفاكهة بالغرفة التجارية ارتفاع أسعار الخضراوات، ومنها الليمون، بسبب فرق الموسم، وعدم ظهور المحصول الجديد حتى الآن، وعادة ما يحدث زيادة سعرية في الليمون خلال فترة فرق الموسم.

وبالنسبة لسعر البامية، ذكرت الغرفة أن الموجود في السوق حاليا هو بشائر إنتاج الموسم الجديد، لذلك سعرها مرتفع.

وعزا مراقبون أسباب ارتفاع أسعار الطماطم بالأسواق إلى نقص المعروض، خاصة وأن هذه الايام تعتبر فاصل عروات بالنسبة لمحصول الطماطم، وتستمر لمدة شهر تقريبا.

وأشاروا الى أن كثرة حلقات التداول بين المزارع وأسواق الجملة والتجزئة له دور في زيادة الأسعار، كما أن ارتفاع تكلفة مستلزمات الزراعة من تقاوي وبذور وأسمدة.. كل هذا ساهم في ارتفاع الأسعار.

فاصل العروة

وأكد حسين عبد الرحمن أبو صدام، نقيب عام الفلاحين، أن السبب في ارتفاع أسعار الخضراوات والفواكه، هو فاصل في العروات، بين العروة الشتوية والصيفية.

وقال نقيب عام الفلاحين: “نزرع في مصر ما لا يقل عن 40 ألف فدان ليمون طبقا لآخر إحصائية، معظمها في محافظة الشرقية بحوالي 14 ألف فدان، والفيوم 6 آلاف فدان تقريبا، والبحيرة 3 آلاف فدان تقريبا، وحوالي 8 آلاف فدان غرب النوبارية، وتتوزع باقي المساحه في جميع أنحاء الجمهورية”.

فيما رأى تجار وموردين، أن الموجة الحارة التي تشهدها مصر هذه الأيام أثرت بالسلب على إمدادات الأسواق بالخضراوات والفاكهة، وترتب عليها ارتفاع في نسب التالف والفاقد.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.