هل تتضرر هواتف شركة هواوي في مصر بعد ضربة جوجل؟

هواوي
مخاوف من تضرر هواتف شركة هواوي في مصر بعد ضربة شركة جوجل - أرشيف

سدّدت الحكومة الأمريكية وجوجل ضربة موجعة ضد شركة هواوي للهواتف الصينية بقرارها الأخير، وقف إمداد عملاق التكنولوجيا الصيني بالخدمات ونظام التشغيل من جوجل.

ورغم انخفاض مبيعات سوق الهواتف الذكية العالمي في عام 2018 استطاعت هواوي أن تصبح الهاتف رقم 1 في العالم، بعد أن نجحت في بيع 203 ملايين قطعة العام الماضي.

وقالت الشركة الصينية مؤخرا: “إن أكثر من نصف مليار مستهلك يستخدمون أجهزتها، لتصبح ثاني أفضل شركة لتصنيع هواتف أندرويد في العالم بعد سامسونج”.

شركة هواوي في مصر

وفي مصر تصدرت شركة هواوي مبيعات سوق الهواتف الذكية خلال شهر نوفمبر الماضي بحصة سوقية قدرها 24.4% بفارق طفيف عن سامسونج صاحبة المركز الثاني، بحسب تقرير مؤسسة GFK لمبيعات الربع الثالث للعام الماضي.

بإعلان شركة جوجل العملاقة المفاجئ وقف أعمالها مع شركة هواوي الصينية، بعد إدراجها على قائمة الولايات المتحدة التجارية السوداء، سوف تفقد شركة هواوي على الفور – بحسب رويترز – إمكانية الوصول إلى تحديثات نظام التشغيل أندرويد.

وستفقد شركة هواوي هواتفها الذكية المستقبلية التي تُباع في مصر وجميع دول العالم إمكانية الوصول إلى التطبيقات، والخدمات الشائعة على أندرويد، بما في ذلك “متجر جوجل بلاي، وتطبيق خدمة البريد الإلكتروني gmail”.

وأبدت الولايات المتحدة مخاوف من أن الصين قد تستخدم الهواتف الذكية وأجهزة الشبكات التابعة لهواوي في التجسس على الأمريكيين، وهي مزاعم نفتها الشركة مرارا وتكرارا.

هل ستتضرر هواتفنا؟

السؤال المهم الذي يدور في أذهان مئات الملايين من مستخدمي الهاتف الصيني، هل ستتضرر هواتفهم؟

قالت شركة جوجل: “إن كل من يمتلك هاتف شركة هواوي لن يتضرر الآن”، لافتة إلى أن جميع ميزات أندرويد وتحديثاتها، مثل تحديثات التطبيقات ونظام التشغيل، ستتاح له.

لكن مستخدمي هواوي لن يستطيعوا الحصول على النسخة المقبلة من نظام أندرويد مستقبلا، وسيستمرون باستخدام النسخة الحالية.

وسيستمر أندرويد بتوفير التحديثات الأمنية لهواوي، كما سيستمر استخدام متجر جوجل الإلكتروني وخاصية البريد الإلكتروني gmail، والسبب هو أن أجهزتهم قد جرى اعتمادها بالفعل.

أما بالنسبة لمن يفكرون باقتناء الهاتف الصيني الشهير مستقبلا، فربما عليهم التريّث قليلا، فنظام أندرويد لن يكون متوفرا، وسيتعين على الشركة إيجاد حل بديل.

أزمة الرقائق

ويتعدى القلق الذي ينتاب شركة هواوي منذ إدراجها على القائمة السوداء للتجارة في الولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، حظر جوجل أي عمل معها، ليمتد إلى تعليق الشحنات من الرقائق المكونة لأجهزتها المحمولة.

فـ (إنتل، وكوالكوم، وبرودكوم، وسيلينكس) أخبرت موظفيها أنها لن تزود هواوي بشحناتها من (الرقائق) حتى إشعار آخر.

وعن خطتها المقبلة قالت هواوي: “أنها أنشأت نظام تشغيل بديل”، وأضافت: “لدينا برنامج موازٍ لتطوير بديل.. نعتقد أنه سيسعد عملائنا”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.