المصرية للاتصالات تلغي فترة السماح لسداد فواتير الإنترنت

المصرية للاتصالات تلغي فترة السماح لسداد فواتير الإنترنت
إلغاء الرواتر المجاني لخدمات الاشتراك الجديد، وطرح رواتر الـVDSL فائق السرعة- أرشيف

اتخذت الشركة المصرية للاتصالات العديد من القرارات والإجراءات، التي أثارت جدلا وغضبا بين عملائها، بعد إحداث تعديلات في سياسة سداد فواتير الإنترنت الأرضي، بإلغاء فترة السماح، كما ألغت نظام العمل بتسليم “الراوتر” مجانا للمشتركين الجدد بخدمات الإنترنت الثابت.

وأعلن مصدر مسؤول في “الشركة المصرية للاتصالات”، بأن الشركة قررت بصورة رسمية إلغاء فترة السماح لسداد فواتير الإنترنت بعد إعلان قرار مماثل لفواتير التليفون الأرضي منذ يومين، وكذلك قررت الشركة إيقاف الخدمة عن أي عميل لم يسدد الفاتورة في موعدها المستحق، ولا توجد أي فترة سماح على الإطلاق.

المصرية للاتصالات

وأوضح المصدر في تصريحات صحفية أنه سيجرى إيقاف الخدمة إذا لم يلتزم العميل بسداد الفاتورة، على أن يتم إضافة غرامة على قيمة الفاتورة المستحقة في حال عدم سدادها خلال 48 ساعة من إيقاف الخدمة.

وحول إلغاء التعاقد، قال المصدر: “لن يتم إلغاء التعاقد مع العميل بسبب تأخره في سداد الفاتورة، وإنما سيجرى إيقاف الخدمة فقط”. موضحا أن عملية إلغاء التعاقد تكون في حال إخلال العميل بشرط من شروط التعاقد فقط.

ولفت إلى أنه إذا كان العميل خارج البلاد أو في مكان لا يمكنه فيه الانتفاع بخدمة الإنترنت الأرضي، وقت سداد الفاتورة، يمكنه طلب إيقاف الخدمة لفترة زمنية محددة بتكلفة إضافية.

راوتر فائق السرعة

وأعلنت الشركة المصرية للاتصالات عن إلغاء الرواتر المجاني لخدمات الاشتراك الجديد بإنترنت الـADSL، وطرح رواتر الـVDSL فائق السرعة، مقابل 400 جنيه.

ويعتبر مصطلح “Vdsl” اختصارا لـVery-high-bitratnme Digital Subscriber Line، أي الخدمات المدفوعة فائقة السرعة للإنترنت، وهو أسرع من الإنترنت الخاص بـ”ADSL” وتبلغ سرعة التنزيل به إلى خمسة أضعاف سرعات التنزيل لـ”ADSL”.

وطرحت الشركة الراوتر الجديد بخصم 50% من إجمالي تكلفته، ليسدد العميل مائتي جنيه فقط، على أن يجرى التعاقد لمدة عام من تاريخه، وفي حالة فسخ التعاقد قبل تلك المدة يتم سداد قيمة الراوتر كاملة 400 جنيه، والسعر غير شامل الضريبة.

فواتير الإنترنت

ولفتت الشركة إلى أنه إذا ألغى العميل الاشتراك قبل مرور عام على تسلمه الراوتر يسدد 200 جنيه إضافية قيمة التخفيض بنسبة 50% من سعر الراوتر.

وبعد الزيادات الجديدة تقدر تكلفة الاشتراك بالإنترنت المنزلي بـ650 جنيها، في حالة عدم امتلاك العميل هاتفا أرضيا، تتوع ما بين 160 جنيها تكلفة تقديم للحصول على خط أرضي، و288 تكلفة الحصول على راوتر “VDSL” جديد، و125.5 جنيها تكلفة اشتراك الإنترنت شهريا “سرعة 5 ميجا”، و77 جنيها تكلفة الحصول على خط محمول “WE” إجباريا على الخدمة.

زيادة تكلفة التليفون الأرضي

وفي يناير الماضي، رفعت الشركة المصرية للاتصالات تكلفة الحصول على خدمات الاشتراك بالهاتف الأرضي بنسبة 200%، لتصل قيمتها لنحو 150 جنيها بعد أن كانت بمبلغ 50 جنيها فقط.

كما أعلنت الشركة إلغاء فترة السماح الخاصة بسداد فواتير الهاتف الأرضي، ليتم قطع الخدمة تلقائيا عن العميل بمجرد انقضاء ثلاثة أشهر فترة الاستهلاك على أن يجرى فرض غرامة عشرة جنيهات في حالة التأخير عن سداد فاتورة الاستهلاك.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.