تنقص الوزن وتحسن الحالة المزاجية.. فوائد صلاة التراويح

تنقص الوزن وتحسن الحالة المزاجية.. فوائد صلاة التراويح
صلاة التراويح تساعد على حرق السعرات الحرارية الزائدة التي تدخل الجسم أثناء تناول الإفطار- أرشيف

كشف أطباء عن جملة من الفوائد الصحية والنفسية لأداء صلاة التراويح التي تقام بعد صلاة العشاء خلال شهر رمضان، فضلا عن الجانب التعبدي.

فمن جانبه قال الدكتور هاني جبران، استشاري السمنة والنحافة: إن أداءها بانتظام أهم رياضة يجب أن يتبعها أصحاب الأوزان الزائدة.

وقدم خلال استضافته ببرنامج “مساء DMC”، عددا من النصائح لأصحاب الأوزان الزائدة ومن يعانون السمنة، بضرورة الإفطار على “تمرة واحدة، مياه كثيرة، شوربة”، وأداء صلاة المغرب مع عدم شرب المياه الباردة “بتعمل سوء هضم”.

كما تعمل صلاة التروايح بحسب أطباء التعذية على تحسين عملية الهضم، إذ يعد الركوع والسجود أثناء الصلاة بمثابة الرياضة التي تنظم حركة القولون، وتساعد علي إنقاص الوزن الزائد وشد عضلات البطن وتمنع التلبك المعوي، كما تساعد أيضا على حرق السعرات الحرارية الزائدة التي تدخل الجسم أثناء تناول الإفطار.

معالجة الأمراض النفسية

وفي السياق ذاته قال الدكتور وليد هندي، استشاري الطب النفسي: إن القلق النفسي الذي يعد مرض العصر وعجزت عن مجابهته أحدث أنواع العقاقير والأدوية والمهدئات، يتحطم على صخرة القيم الروحية والإيمانية، التي نراها عند إقامة صلاة التراويح.

وأضاف هندي أن تواجد الإنسان وسط جموع المصلين يقضي على العديد من اضطرابات المخاوف المرضية كالرهاب الاجتماعي وفوبيا الأماكن المغلقة، كما وجدنا أيضا أن مريض الوسواس القهري قد يتم شفاؤه من خلال المداومة اليومية في صلاة التراويح وترديده بدعاء وقيام.

ويبرهن على ذلك بقول الله تعالي “ألا بذكر الله تطمئن القلوب” فيقول إنه ثبت علميا انخفاض نسبة القلق لدى الإنسان ووصوله إلى أدنى مستوياته بعد إقامته شعائر صلاة التراويح وتلاوة أجزاء عديدة من القرآن الكريم والدخول في حالة من الإيمان والورع.

ورأي أن صلاة التراويح تعد لهم قبلة الحياة للاستشفاء من مرض الاكتئاب الخطير، لافتا إلى أن أهم أعراض الهوس الاكتئابي تتمثل في العزوف عن المشاركات الاجتماعية وإهمال النظافة الشخصية واختلال الساعة البيولوجية.

أداء صلاة التراويح

وأدت مساجد الجمهورية أمس الليلة الأولى من شهر رمضان، وحددت مديرية الأوقاف بالقاهرة، 152 مسجدا لإقامة صلاة التراويح بجزء كامل في شهر رمضان، كما صرحت بممارسة شعيرة الاعتكاف في 221 مسجدا على مستوى المحافظة.

وصلاة التراويح سنَّة نبوية في أصلها، وعُمَريَّة في كيفيتها، وسُميت الترويحة في شهر رمضان؛ لاستراحة القومِ بعد كل أربع ركعات، وهي عشرون ركعة مِن غير الوتر، وثلاثٌ وعشرون ركعة بالوتر، وهذا بإجماع الصحابة من عهد عمر رضي الله عنه، وهو ما عليه عمل المسلمين سلفا وخلفا في اجتماعهم لهذه الصلاة، وهو معتمد المذاهب الفقهية الأربعة.

وصلاة التراويح سنّة مؤكدة، وليست واجبة، فمَن تركها حُرم أجرا عظيما، ومن زاد عليها فلا حرج عليه، ومن نقص عنها فلا حرج عليه. ويستحب ختم القرآن في صلاة التراويح خلال شهر رمضان.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.