النائب العام يحيل عصابة تهريب الأدوية للخارج إلى الجنايات

عصابة تهريب أدوية
عصابة تهريب أدوية - أرشيف

أمر النائب العام المستشار نبيل صادق بإحالة عصابة تهريب الأدوية التي تتكون من مسئول بجمرك العبور وآخر إلى الجنايات، وذلك بتهمة تزوير أوراق رسمية لتسهيل تهريب شحنات كبيرة من الأدوية للخارج.

وجاء بتحقيقات نيابة القاهرة الجديدة أن المتهم الأول والثاني اشتركا في ارتكاب جريمة تزوير في محرر رسمي، إذ نسبا عدد ستة وثلاثين بوصلة توصيل أذون إفراج إلى ميناء العبور، على غرار المحررات الصحيحة.

التزوير المتقن

وكشفت التحقيقات عن أن المتهمين قاما بتدوين البيانات غير الصحيحة، وتزييلها بتوقيعات المختصين (المزورة) ومهرها بعلامات مقلدة للجهة ذاتها.

كما قلّدا شعار الجمهورية (جمرك ميناء العبور) على غرار القالب الصحيح، واستعملاه في ختم المحرر المزور محل الاتهام.

واستعملا المحرر المزور أمام الجهات المختصة (ميناء الإسكندرية) واشتركا بطريق الاتفاق مع موظفين عاميين حسن النية (القائمين على استلام البوصلات محل الاتهام الأول) في ارتكاب تزوير في محرر رسمي لعدد 39 بوصلة توصيل، أذون إفراج، وأثبتها الموظفون حسن النية بدفاترهم دون علمهم بتزويرها، وذلك جعل الواقعة المزورة في صورة واقعة صحيحة.

وشهد عضو الرقابة الإدارية بأنه وردت إليه معلوماته أكدتها تحرياته مفادها قيام المتهم الأول حال كونه موظف جمارك العبور الجاف بالاتفاق مع المتهم الثاني على اصطناع 36 بوصلة توثيق منسوب إصدارها لجمرك العبور الجاف، واستخدامها في تصدير كميات من الأدوية للعديد من الدول عبر جمرك الإسكندرية.

وقام بضبط عدد سبع بوصلات من تلك البوصلات منسوب إصدارها إلى جمرك العبور الجاف.

وأضاف: أن المتهم الأول هو الموظف المختص باستلام تلك البوصلات يدويا أو عن طريق البريد الحكومي.

عصابة تهريب الأدوية

وتنشط عصابات متخصصة في تهريب أدوية يحظر تصديرها للخارج نظرا لنقصها في السوق المحلي أو كونها مدعومة من الدولة، لبيعها هناك في السوق الحر مقابل ملايين الدولارات، التي جرى ضبط العديد منها مؤخرا.

وفي مارس الماضي، كانت واقعة تهريب 20 طن أدوية للعراق، التي جرى ضبطها داخل الدائرة الجمركية بميناء العين السخنة، وضمت الشحنة أصنافا بها عجز في المراكز الطبية والمستشفيات.

وذكرت تحريات الأموال العامة قيام أصحاب شركات أدوية متعاملين مع جهات حكومية بالاتجار في الأدوية المدعمة، والتربح من خلالها، عن طريق تهريبها للخارج بمساعدة شركات تصدير، وبيعها في السوق الحر.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد وجّه بمكافحة عصابات الجريمة المنظمة والمتاجرين بقوت الشعب بما يضر بالاقتصاد القومي للبلاد.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.