القبض على شاب تسلق قمة الهرم ورمى الزائرين بالحجارة

القبض على شاب تسلق قمة الهرم ورمى الزائرين بالحجارة
الأجهزة الأمنية تمكنت من السيطرة على الشاب بعد ساعتين كاملتين، وجرى اقتياده لقسم شرطة الأهرامات- أرشيف

شهدت منطقة الأهرامات، اليوم الأربعاء، واقعة غريبة من نوعها، إذ تسلل شاب في العقد الثالث من عمره، بعد مغافلة قوات تأمين الهرم الأكبر إلى قمة هرم خوفو، وألقى حجارة على الزائرين بالمنطقة الأثرية، فيما فشلت قوات الأمن في السيطرة على الموقف، لتستمر الواقعة نحو ساعتين؛ قبل أن يجرى إنزاله وإلقاء القبض عليه.

وأثارت الحادثة استغراب وخوف الزوار المصريين والأجانب، فيما كشف أشرف محيي الدين، مدير منطقة الهرم الأثرية، أنّ الشاب المتسلل اقتلع المثلث الموجود أعلى الهرم، موضحا أنّه دخل المنطقة الأثرية بـ”تذكرة عادية”، وبعدها تسلل إلى أعلى الهرم، فيما لم تعرف دوافعه بعد.

وأضاف في تصريحات صحفية، أن الشاب ألقى الحجارة على الزائرين دون معرفة السبب، واستمر الأمر لمدة ساعة حتى تمكنت قوات الأمن من السيطرة على الموقف وضبط الشاب، مؤكدا عدم إصابة أي زائر في المنطقة.

وأكد محيي الدين، أن حركة الزيارة في المنطقة تسير بشكل طبيعي ولم تتأثر بالواقعة ولم تقف لحظة واحدة، لافتا إلى تحسن نسبة الحركة السياحية الوافدة للمنطقة خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بالأعوام الماضية ويرجع ذلك إلى جهود وزارة الآثار.

القبض على الشاب

وتمكنت الأجهزة الأمنية من السيطرة على الشاب بعد ساعتين كاملتين، وجرى اقتياده لقسم شرطة الأهرامات، لمناقشته ومعرفة الأسباب التي دفعته لارتكاب الواقعة، والتأكد من سلامة قواه النفسية والعقلية.

كما يُجرى مراجعة كاميرات المنطقة للوقوف على ملابسات تسلق الشاب لأعلى قمة الهرم دون الانتباه إليه، وجرى إخطار النيابة وتولت التحقيقات في الواقعة.

في حين علق المستشار خالد القوشي، الخبير القانوني والدستوري، على الواقعة بأن هذا الشخص من المقرر أن يجرى توجيه إليه ثلاث تهم، أولها إتلاف منشآت عامة، وعقوبتها الحبس من شهر إلى ثلاث سنوات.

ولفت القوشي في تصريحات صحفية، أن في حالة تسلقه الهرم بدون تصريح سوف توجه إليه تهمة أخرى، هي تسلق الهرم بدون تصريح خاص، مشيرا أن في حالة تعرض أحد الأشخاص لضرب بالحجارة وإصابته تعتبر جنحة من شهر إلى ثلاث سنوات، بينما لو كان عملا إرهابيا يقصد منه إرهاب المواطنين تعتبر جناية، وتحقق فيها أمن الدولة طوارئ.

واقعة مشابهة

وفي ديسمبر الماضي شهدت منطقة الهرم واقعة مشابهة، بعد تداول مقطع فيديو “إباحي” لمصور دنماركي، يدعى أندرياس هفيد، برفقة فتاة دنماركية أعلى هرم خوفو بمنطقة أهرامات الجيزة، وذلك بعد بثّه للفيديو على حسابه الشخصي بموقع فيس بوك.

كما نشر السائح الدنماركي عبر حسابه بموقع الصور والفيديوهات القصيرة “إنستجرام” صورة تجمعه بصديقته أعلى الهرم الأكبر، وثلاث دقائق من رحلة صعود الشاب والفتاة لأعلى قمة هرم خوفو.

وعلق “هيفيد” على الفيديو قائلا: “إن الفيديو جرى تصويره نوفمبر الماضي، لم أقم بالتصوير لحظة تسللنا حول موقع الأهرامات، خوفا أن يرانا الحراس”.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.