عزل 19 راكبا بالمطار قادمين من السودان بسبب الحمى الصفراء

عزل 19 راكبا بالمطار قادمين من السودان بسبب الحمى الصفراء
الحمى الصفراء تنتشر منذ سنوات بعيدة في إفريقيا، وجرى نقلها إلى جنوب أمريكا- أرشيف

 أعلنت سلطات الحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي، اليوم، عزل 19 راكبا بينهم ثلاثة مصريين، و16 سودانيا، فور وصولهم من الخرطوم، لعدم حملهم شهادات التطعيم ضد الحمى الصفراء.

وكان أطباء الحجر الصحي اكتشفوا، خلال إنهاء إجراءات وصول ركاب طائرة شركة “تاركو” القادمة من الخرطوم، عدم حمل 19 راكبا، ثلاثة مصريين و16 سودانيا من أعمار مختلفة، لشهادات التطعيم ضد العدوى، وجرى نقلهم تحت إشراف طبي إلى مستشفى الحميات بواسطة عدة سيارات إسعاف من المطار.

منشور الصحة

وفي 22 من يناير الماضي، أرسلت الإدارة المركزية للشئون الوقائية بوزارة الصحة، منشورا رسميا لسلطات الحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي، بشأن تطعيم المسافرين إلى المناطق الموبوءة بالحمى الصفراء، قبل السفر بعشرة أيام، وهو تطعيم يكفي مدى الحياة.

الحمى الصفراء

وطالبت الإدارة المركزية للشئون الوقائية بوزارة الصحة، بضرورة التنبيه على الأشخاص الذين يجرى تطعيمهم بالاحتفاظ بالشهادة، لتقديمها عند الحاجة إليها، ولفتت إلى أنه لا يجوز معاملة المسافرين الذين يحملون شهادة تطعيم صالحة ضد الحمى الصفراء معاملة المشتبه بهم.

وأشارت إلى أنه يجوز للمسافر الذي يحمل شهادة إعفاء طبي من التطعيم من دخول البلاد مع اتخاذ إجراءات وقائية وتحرير كارت صحة.

وأوضح منشور الصحة، أنه يفضل تكرار التطعيم بعد مضي عشر سنوات من آخر تطعيم، وذلك بعد الفحص من الطبيب وتقييم حالته الصحية وإمكانية تطعيمه عامة، ومتابعته بمحل إقامته لمدة ستة أيام.

ونصح المنشور بعدم  سفر الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 60 عاما، إلى المناطق الموبوءة بالحمى الصفراء، مشيرا إلى أنه يفضل عدم تطعيمهم.

شروط التطعيم

وشدد المنشور، على ضرورة اتخاذ عدة احتياطات عند تطعيم أصحاب الأمراض المزمنة مثل السكر والكبد والكلى، والسيدات في فترات الحمل والرضاعة، وينصح بتأجيل السفر، لحين انتهاء عمليات الحمل والرضاعة، وفي حال وجود مانع من موانع التطعيم، يجرى كتابة شهادة بإعفاء المسافر من التطعيم، موضحا سبب الإعفاء وموقعه من الطبيب المسئول.

وبحسب الصحة، فإن هناك عدة موانع للتطعيم منها: الأطفال أقل من تسعة أشهر، والأشخاص الذين يعانون من حساسية البيض أو أحد مكونات الطعام، والذين يعانون من نقص في المناعة، والأورام السرطانية.

والحمى الصفراء (Yellow fever) تعتبر مرضًا قاسيًا، ينتقل جراء لدغة بعوض إيديس (Aedes). وتنتشر منذ سنوات بعيدة في إفريقيا، وجرى نقلها إلى جنوب أمريكا.

وتنتقل عدوى الحمى الصفراء عن طريق البعوض الذي يتلقى فيروس المرض من القرود أو البشر المصابين بالحمى الصفراء، من بعد فترة حضانة الفيروس لمدة 1-14 يوما، يصبح المريض ذا لون أصفر (كما يرمز اسم المرض).

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.