أحكام بالسجن لثلاثة مسئولين بعد مصرع طالب في “بيارة” المدرسة

مصرع طالب ابتدائي
النيابة أحالت مدير المدرسة وثلاثة مسئولين آخرين في المدرسة إلى المحكمة بتهمة القتل الخطأ والإهمال- أرشيف

أصدرت محكمة جنح مركز كفر الزيات بمحافظة الغربية، حكمها في القضية رقم 10803، الخاصة بواقعة مصرع طالب ابتدائي في بيارة الصرف الصحي داخل مدرسة بنوفر للتعليم الأساسي، التابعة لإدارة مركز كفر الزيات التعليمية.

وقضت المحكمة بحبس كل من: إبراهيم . أ، مدير المدرسة، سنتين وكفالة 10 آلاف جنيه، ومحمد . ع، مدرس التربية الرياضية بالمدرسة، 6 سنوات و10 آلاف جنيه كفالة، ومحمد . ح، وكيل المدرسة سنتين وكفالة 20 ألف جنيه، بينما قضت ببراءة المتهم الرابع، الدسوقي. ي، المشرف العام بالمدرسة.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد العبد، وأمانة سر حامد غانم، وبحضور محمد أبو الفتوح، ممثل النيابة العامة، ودفاع المتهمين، في حين لم يحضر في الجلسة أي شخص من طرف الطالب المتوفى، حيث شهدت الجلسة تقديم اعتذار من دفاع المتهمين موجه لأسرته عن التقصير الذي تسبب في مصرعه.

وقائع القضية

كان تلميذ بالصف الأول الابتدائي يدعى محمد عمرو محمد البهنسي، لقي مصرعه يوم الأحد الماضي، داخل مدرسة بنوفر الابتدائية، التابعة لإدارة كفر الزيات التعليمية بالمحافظة، وذلك إثر سقوطه داخل بيارة صرف صحي، خلف أحد مباني المدرسة.

جرى انتشال جثة الطفل من البيارة، بعد فشل محاولات إنقاذه، في حين قرر وكيل الوزارة، تشكيل لجنة عاجلة من الشئون القانونية بالمديرية، للتحقيق في الواقعة، ومعاقبة المقصرين، بداية من مدير المدرسة، والمشرفين، ومدرس التربية الرياضية؛ لإهمالهم في العمل.

وعلى إثر الحادث قرر محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني لشئون المعلمين، في اليوم التالي، مراجعة شروط الأمن والسلامة بجميع مدارس الجمهورية والمنشآت التعليمية، وتقييم أداء كل مديري المديريات التعليمية.

كما قرر الشناوي عايد، وكيل الوزارة المستبعد، إحالة كل من مدير المدرسة ومسئولين بإدارة كفر الزيات التعليمية، إلى النيابة العامة، وإيقافهم عن العمل لحين انتهاء التحقيقات، وصرف 10 آلاف جنيه لأسرة التلميذ.

النيابة العامة

ويوم الخميس الماضي، قررت نيابة كفر الزيات في محافظة الغربية، إحالة مدير مدرسة بنوفر الابتدائية وثلاثة مسئولين آخرين في المدرسة إلى محكمة جنح كفر الزيات، بتهمة القتل الخطأ والإهمال.

وكانت والدة الطفل، قالت: “إن نجلها خرج من بالوعة الصرف الصحي في المدرسة بعد أربع ساعات من سقوطه فيها”، مشيرة إلى أن المدرسة فور اختفاء نجلها أرسلت إليها من يسألها عنه، بزعم وجوده في المنزل.

وأضافت: أن سيارات رفع المياه رفعت كميات كبيرة من مياه الصرف من داخل البيارة، قبل أن تعثر على طفلها، مطالبة بمحاسبة المسئولين عن الإهمال والتسبب في وفاته.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.