إدانة من ليفربول وتشيلسي للهتافات العنصرية ضد صلاح

إدانة من ليفربول وتشيلسي للهتافات العنصرية ضد محمد صلاح
الهتافات العنصرية من جماهير تشيلسي جاءت قبل المباراة المرتقبة مع ليفربول- أرشيف

أعلن ناديا ليفربول وتشيلسي رفضهما التام لهتافات “صلاح مفجر إرهابي” العنصرية التي أطلقها بعض مشجعي “البلوز”، ضد اللاعب المصري الدولي، محمد صلاح قبل المباراة المرتقبة بين الفريقين، ضمن مسابقة الدوري الإنجليزي.

الهتافات ضد صلاح أطلقت خلال تواجد تشيلسي في العاصمة التشيكية براج، لخوض المباراة أمام سلافيا براج التشيكي، على ملعب “ايدين آرينا”، في الدور ربع النهائي من بطولة الدوري الأوروبي.

وذكرت مصادر صحفية أن تشيلسي منع ثلاثة من مشجعيه من دخول استاد “إيدن” معقل سلافيا براج، بعد الهتافات العنصرية ضد صلاح.

بيانات رسمية

وأصدر كل من تشيلسي وليفربول بيانين رسميين؛ للرد على الهتافات العنصرية، والتي رددها مشجعو النادي، وظهرت في فيديو مسجل انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وجاء في بيان تشيلسي على موقعه الإلكتروني: “نادي تشيلسي لكرة القدم يشعر بالاشمئزاز من كافة أشكال التمييز والتفرقة وعندما يكون لدى النادي دليلٌ واضح يُدين أحد حاملي التذاكر الموسمية أو أحد الأعضاء سنتخذ أقسى العقوبات تجاههم”.

مضيفًا: “مثل هؤلاء الأفراد يمثلون إهانة للأغلبية الساحقة من جماهير تشيلسي التي لن تتسامح معهم بشأن ناديهم”.

بيان ليفربول

كما أصدر نادي ليفربول الإنجليزي بيانًا يرد فيه على الإساءات العنصرية، جاء فيه: “بالفعل هذا الموسم شاهدنا إساءات تمييزية بغيضة داخل الملاعب في إنجلترا وأوروبا وفي جميع أنحاء العالم؛ إساءات تم التقاطها على الأجهزة، لقد شاهدنا أيضًا العديد من الهجمات البغيضة على وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأضاف ليفربول: “يجب وصف هذا السلوك بما هو يعني من تعصب واضح، وعلى من يتولون مناصب قيادية في الاتحاد الإنجليزي، ضرورة اتباع الإجراءات الصحيحة، والتصرف بشكل عاجل لتحديد أي شخص يرتكب جريمة عنصرية”.

وتعبيرًا عن خطر هذه الهتافات، قال النادي: “الفيديو الذي يتم يتداوله عبر الإنترنت، والذي يعرض هتافات تمييزية خادعة تستهدف أحد لاعبينا، خطيرٌ ومقلق، فيما يتعلق بهذا الحادث الأخير، يعمل النادي مع شرطة ميرسيسايد للتأكد من الحقائق حول هذه اللقطة بهدف التعرف على الأفراد الذين يظهرون فيها”.

ليست الأولى

من جانبها، رفضت منظمة “Kick It Out” المناهضة للعنصرية، الهتافات التي تعرّض لها صلاح، سلوك جماهير تشيلسي ووصفته بالعار، كما أكدت عدم رغبتها في ظهور جماهير أخرى بهذه الطريقة، في عالم كرة القدم.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها محمد صلاح للهتافات العنصرية، فسبق أن تعرض لها في مباراة فريقه أمام وست هام يونايتد في فبراير الماضي.

وانتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي من داخل مدرجات وست هام خلف مرماه، أثناء تنفيذ صلاح لركلة ركنية، وشهد هتافا عنصريا شديدا ضده.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.