نادي الجزيرة يمنع دخول جماهير الأهلي بعد اشتباكات كرة الماء

تفاصيل اشتباكات مباراة كرة الماء بين الأهلي والجزيرة
نادي الجزيرة يقرر منع جماهير النادي الأهلي في كل الألعاب، من دخول مقر النادي بعد الاعتداءات- أرشيف

قرر مجلس إدارة نادي الجزيرة، برئاسة عمرو جزارين، منع جماهير النادي الأهلي في كل الألعاب، من دخول مقر نادي الجزيرة، في أي منافسات مقبلة، وطالب جزارين، مجلس إدارة الأهلي باعتذار رسمي عما حدث من لاعبيه وجماهيره، معتبرا ما حدث سلوكا مؤسفا وتجاوزا أخلاقيا.

وشهد نهائي دوري كرة الماء بين ناديي الأهلي والجزيرة، أمس الثلاثاء، بحمام السباحة في نادي الصيد أحداثا مؤسفة من جانب لاعبي الفريقين، حيث وقعت مشادات بين اللاعبين والأجهزة الفنية، أثارت حالة من الرعب والفزع يين أعضاء نادي الصيد والجماهير، في المباراة التي فاز بها الجزيرة.

وقال شهود عيان، إن لاعبي الفريق الأحمر تعدوا بالضرب على لاعبى الجزيرة بعد خسارتهم اللقاء، ما تسبب في إلغاء مراسم تسليم الدرع وتوزيع الميداليات، بحضور ياسر إدريس، رئيس اتحاد السباحة.

فتح تحقيق

كما فتح اتحاد السباحة تحقيقا موسعا في الأحداث، وكشف مصدر داخل الاتحاد، أنه وفور انتهاء المباراة تعدى لاعبو الأهلي على لاعبي الجزيرة، ووقعت إصابات بالغة بين الطرفين، مما دعا إدارة نادي الصيد الذي يستضيف اللقاء لاستدعاء الشرطة لوقف المشاجرة، كما جرى نقل المصابين للمستشفى عن طريق سيارات الإسعاف.

وقال ياسر إدريس، رئيس اتحاد السباحة، إنه شهد الواقعة من بدايتها، وقرر فتح تحقيق فيها، وشطب المعتدين، فيما أكد مسئولو نادي الصيد أنه يجرى إحصاء التلفيات الكبيرة قبل مخاطبة اتحاد السباحة لتحملها.

أما رؤوف عبد القادر، مدير النشاط الرياضي بالأهلي، فقال: إنه فتح تحقيقا في الواقعة، وسيجرى تقديم تقرير عنه لمجلس الإدارة لمعاقبة المخطئين، مؤكدا أن الأمر محل اهتمام النادي، بعيدا عن التحقيق الذي يُجريه اتحاد السباحة.

ضياع فرحة البطولة

من جانبه أكد أيمن حقي، عضو مجلس إدارة نادي الجزيرة، أنه فوجئ بإلقاء لاعبي الأهلي الكراسي بحمام السباحة، عقب إحرازهم الهدف السادس، وقيامهم بالاعتداء على لاعبي فريقه بشكل همجي، ما أسفر عن إصابة الحارس مصطفى حسن في وجهه، بجروح استدعت تسع غرز، على حد قوله.

وأضاف: “كانت المباراة على وشك الانتهاء، بفوزنا 7 – 6، ما يعني فوزنا بدرع الدوري”، وأكد أن ناديه ينتظر موقف اتحاد السباحة من أجل وضع حد للمهزلة التي وقعت.

وتابع: “سحبنا لاعبينا وطالبناهم بالهدوء خصوصا ونحن فائزون، ولا نريد تعكير صفو الفرحة بالبطولة، ثم فوجئنا بتجدد الاعتداء في غرفة خلع الملابس، لولا تدخل بعض أفراد أمن نادي الصيد، ورغم ذلك حضر المدير الفني للأهلي لتهنئتنا بالفوز”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.