أول إجراء من “الزراعة” بعد وفاة مواطن بلدغة ثعبان

لدغة ثعبان
أول إجراء من "الزراعة" بعد وفاة مواطن بلدغة ثعبان - أرشيف

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي أنها تواصلت مع مديريات محافظة المنوفية، للاتفاق على الدفع بفرق متخصصة لاصطياد الثعابين، وذلك بعد وفاة أحد المواطنين، أمس، جراء لدغات ثعبان سامة.

وقال محمد القرش، المتحدث باسم وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، اليوم: “إنه من الضروري الحفاظ على نظافة الأراضي الزراعية، والأماكن المحيطة بها من القوراض والحشرات، إذ تأوي الثعابين في الأماكن غير النظيفة”.

وسيطرت حالة من الذعر على أهالي قرية ميت برة التابعة لمركز قويسنا بمحافظة المنوفية، أمس الاثنين، بعد إعلان عبد الباري العجيزي، مدير عام المستشفيات بمديرية الصحة، أن الفلاح “أسامة الجنايني”، 40 عاما، توفّى في مستشفى قويسنا المركزي، نتيجة هبوط حاد بالدورة الدموية، متأثرا بلدغة ثعبان أثناء ري الأرض الزراعية.

تفسير طبي

وقال عمر تمام، أستاذ الحياة البرية بجامعة السادات: “إن الأنواع التي سُجلت في محافظة المنوفية هي الحية القرعة، والغريبة، والحية المقرنة، وحدوث الوفاة بعد اللدغة يكون نتيجة ارتفاع درجة الحرارة”.

وأضاف تمام، في تصريحات صحفية: “أن لدغة تلك الأنواع تتسبب في موت الأنسجة القريبة من مكان اللدغة، ما يؤدي إلى تورم وتآكل الأنسجة، في مدة لا تزيد عن يوم أو يومين”.

وأوضح أن سبب انتشار هذه الأنواع هو زيادة القوراض، مشيرا إلى أن تلك الأنواع لا تهاجم البشر، ولكن المزارع يكون في وضع الخطر حين يقترب منها دون أن يشعر.

وشهدت قرية ميت برة العام الماضي هجوما من الثعابين، أسفر عن مصرع شخصين، وإصابة نحو 17 آخرين.

ثعابين بفناء مدرسة

وفي السياق، عثر العاملون في مدرسة فتية الإسلام، بشارع الجلاء، في مدينة السويس، أمس الاثنين، على ثعابين داخل فناء المدرسة، وقام العاملون بالقضاء على أحد الثعابين، وإبلاغ المسئولين في مديرية التربية والتعليم بالسويس.

وخلال السنوات الثلاثة الماضية، أُصيب العديد من المواطنين، وتوفّى البعض الآخر نتيجة للدغات الثعابين:

  • ففي أكتوبر 2016: توفّى عبد الرحمن عمر إثر تعرضه للدغة ثعبان بكورنيش النيل الشرقي، بناحية جزيرة محروس، في محافظة سوهاج.
  • وفي 2017: توفّى عاشور جمال “50 عاما”، في قرية مير التابعة لمركز القوصية في محافظة أسيوط، متأثرا بلدغة ثعبان.
  • وفي سبتمبر 2017: توفّى الطفل أشرف مجدي في قرية بني عبيد، التابعة لمركز أبو قرقاص بمحافظة المنيا، متأثرا بلدغة ثعبان.
  • وفي مايو 2018: توفّى شاب في قرية المناشي التابعة لمركز ديروط بمحافظة أسيوط، متأثرا بلدغة ثعبان.
  • وفي يوليو 2018: لقي طالب مصرعه أثناء عمله في أرضه الزراعية، في عزبة الصافي حميدة، التابعة لمركز الدلنجات بالبحيرة، كما توفى إبراهيم عبد الرازق بقرية شبرا بخوم، التابعة لمركز قويسنا بالمنوفية، متأثرا بلدغة ثعبان.
  • وفي أغسطس 2018: توفّى رجب محمود، في قرية عطف حيدر، التابعة لمركز العدوة بالمنيا، متأثرا بلدغة ثعبان.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.