“الكهرباء” تعلن رفع الأسعار في يوليو: الزيادة بالتدريج (فيديو)

أسعار الكهرباء
رفع أسعار الكهرباء في يوليو المقبل - أرشيف

أعلن أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، رفع أسعار الكهرباء في يوليو المقبل، وفقا للخطة التي جرى وضعها والإعلان عنها في 2014، لتحريك أسعار الكهرباء، وإعادة هيكلة القطاع.

وقال حمزة في مداخلة هاتفية لبرنامج “حضرة المواطن”، على فضائية “الحدث اليوم”، مساء أمس الأحد: “إن رفع أسعار الكهرباء خلال يوليو المقبل كلام نهائي، وسيُجرى الإعلان عنه في مؤتمر صحفي، قبل اعتماد الزيادة رسميا”.

وأضاف حمزة: أن تحرير سعر الصرف، أدى إلى وجود أعباء إضافية على قطاع الكهرباء، وبالتالي كان لا بد من تحريك الأسعار من أجل تطوير القطاع، وتقديم خدمة جيدة للمواطنين.

وعن التدرج في رفع الأسعار، أوضح أنه: “كان من الصعب أن يُجرى إضافة هذه الأعباء على المواطنين دفعة واحدة، لذلك جرت الموافقة على مد الخطة الموضوعة، لتصل مدة تنفيذها إلى ثماني سنوات بدلا من خمس سنوات”.

الزيادة المقبلة

وقال الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، في تصريحات صحفية، أواخر فبراير الماضي: “وعدنا 1 يوليو المقبل لتطبيق الزيادة.. وأنا هطلع قبل تطبيق الأسعار بشهر أطمن الناس، علشان يكون فيه شفافية”.

وأوضح الوزير أن الوزارة تعمل وفق خطة مسبقة، للتدرج في رفع الأسعار على فترات: 1 يوليو 2019، و1 يوليو 2020، و1 يوليو 2021، ليكون الموعد الأخير، هو تاريخ رفع الدعم عن الكهرباء بالكامل.

ولفت شاكر إلى أنه لن يُجرى رفع الدعم نهائيا عن كل الشرائح، ولكن سيتحول إلى دعم تبادلي من خلال الفئات الأعلى استهلاكا للفئات الأكثر احتياجا.

وفي 27 يناير الماضي، قال وزير الكهرباء: “إن خطة رفع الدعم عن الكهرباء تنتهي بحلول عام (2022/2021) بعد أن جرى مدها ثلاث سنوات إضافية”.

مديونيات الحكومة للكهرباء

وأضاف شاكر: أن المنظومة تحتاج إلى 37 مليار جنيه سنويا، لتعمل بشكل فعال، فيما لا توفر الموازنة العامة لها سوى 16 مليار جنيه، ما يعني عجزا قدره 21 مليار سنويا، يتحمله قطاع البترول.

وكشف الوزير عن أنه من المتوقع ارتفاع مديونيات الكهرباء المتراكمة لقطاع البترول بنهاية العام الحالي إلى 160 مليار جنيه، وأن أحد الأسباب هي عجز التحصيل الذي وصل إلى 15 مليار جنيه، أغلبه لمؤسسات حكومية،تستهلك كهرباء بمعدل نحو 20 مليار جنيه سنويا.

وفي إشارة إلى الحل، بيّن أنه بدأنا في تركيب العدادات “مسبوقة الدفع“، إذ جرى تركيب 6.7 ملايين عداد، وجارٍ تنفيذ خطة لتركيب “عدادات ذكية” تعطي مؤشرات عن معدلات الاستهلاك، يُجرى رصدها في قاعدة معلومات تابعة للوزارة.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.