انتحار مواطن أسفل عجلات مترو الأنفاق بمحطة غمرة

مترو الأنفاق
الستة أشهر الماضية شهدت ما يقرب من عشر حالات انتحار أمام المترو- أرشيف

في واقعة متكررة بالعديد من محطات المترو، حيث بات مترو الأنفاق مقصدًا للمنتحرين، أقدم اليوم المواطن “ح. م. أ”، 48 سنة، والمقيم بمدينة إمبابة في محافظة الجيزة، على الانتحار أسفل عجلات المترو بمحطة غمرة في الخط الأول.

وأوضح أحمد عبد الهادي، المتحدث الرسمي لشركة مترو الأنفاق، أنه أثناء دخول قطار رقم 224 على رصيف محطة مترو غمرة، في اتجاه حلوان بالخط الأول، فوجئ قائد القطار بأحد الأشخاص يلقي بنفسه أمام القطار، ولم يتمكن السائق من إيقاف القطار، ما أدى إلى دهسه ومصرعه.

وأضاف عبد الهادي أنه جرى تحرير محضر بالواقعة بمعرفة الإدارة العامة لشرطة الموصلات وشرطة مترو الأنفاق، وانتقلت فرق الطوارئ بالمحطة، حيث رفعت الجثة من على القضبان بمعرفة ناظر المحطة والخدمات الأمنية المتواجدة، واستؤنف تسيير القطار بتأخير ست دقائق فقط.

وسيلة للمنتحرين

ويعد مترو الأنفاق في مصر أبرز الوسائل التي يلجأ إليها المنتحرون ومن يرغبون في التخلص من حياتهم؛ إذ شهدت الستة أشهر الماضية ما يقرب من عشر حالات انتحار أمام المترو، فيما جرى إنقاذ آخرين قبل مصرعهم.

مترو الأنفاق- على اختلاف محطاته- تسيل الدماء على قضبانه، ولم يتوقف الأمر على المواطنين المصريين فحسب؛ إذ شهد شهر ديسمبر الماضي انتحار مواطن فلسطيني يُدعى (رامي.ي)- يبلغ من العمر 42 عامًا، ويعمل محاسبًا في إحدى الشركات- أمام عجلات المترو في محطة السادات.

وفي الرابع من فبراير الماضي، فوجئ قائد قطار رقم 308، بمحطة مترو ساقية مكي، بفتاة عشرينية ألقت بنفسها أسفل عجلات القطار، ما تسبّب في بتر ذراعها، ومصرعها على الفور.

حالات متكررة

وقبلها بشهر، وتحديدًا في 27 يناير الماضي، لقي شاب مصرعه في محطة مترو السادات، بعد أن ألقى بنفسه تحت عجلات القطار القادم إلى المحطة، قبل أن يتوقف بلحظات، قاصدًا الانتحار.

وفي 23 من ديسمبر الماضي، أقدم شاب، 38 سنة، على الانتحار أسفل عجلات المترو، ما أدى إلى بتر إحدى قدميه.

وفي التاسع من الشهر ذاته، ألقت سيدة بنفسها تحت عجلات مترو دار السلام، متعمدة الانتحار.

الانتحار في مصر

في حين كشفت آخر الإحصائيات المتاحة لمنظمة الصحة العالمية، عن أن هناك 88 حالة انتحار من بين كل 100 ألف مصري، ما يعني انتحار ما لا يقل عن 88 ألف شخص كل عام.

ومن جانبه قرّر مجلس النواب فتح ملف الانتحار خلال دور الانعقاد الحالي، بسبب ارتفاع وتيرة ظاهرة الانتحار في مصر.

وسبق أن أعلنت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، أنها اتخذت إجراء جديدًا للحد من ظاهرة الانتحار تحت عجلات المترو.

وقال المهندس علي الفضالي، رئيس الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، في بيان له: “إنه تم نشر أفراد من شرطة النقل والمواصلات على جميع أرصفة المحطات بالخطوط الثلاثة، لمواجهة هذه الظاهرة، بحيث يجرى رصد المقبلين على الانتحار، ومنعهم من ذلك”.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.