الحكومة تتوقع عجزا بـ445 مليار جنيه في الموازنة الجديدة

عجز الموازنة
الحكومة تتوقع عجزا بـ445 مليار جنيه في موازنة (2020/2019) - أرشيف

قالت وزارة المالية: إن الحكومة تتوقع أن يبلغ عجز الموازنة في السنة المالية (2020/2019) نحو 445.1 مليار جنيه، بما يعادل (25.76 مليار دولار) وذلك من إجمالي الموازنة التي تبلغ 1.575 تريليون جنيه.

وبحسب بيان لوزارة المالية، أمس الأحد، فإن الحكومة تتوقع أن يبلغ عجز الموازنة 7.2% من الناتج المحلي الإجمالي بالمقارنة مع 8.4% في ميزانية (2019/2018) بينما زادت النفقات 12% بالمقارنة بالميزانية السابقة.

زيادة المرتبات والمعاشات

وأعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أول من أمس، حزمة من الإجراءات، شملت زيادة المرتبات والمعاشات، ويبدأ تنفيذها من أول يوليو المقبل، وتتحمل الخزانة العامة للدولة جراء تلك الإجراءات، نحو 60 مليار جنيه، منها 30.5 مليار جنيه لتمويل زيادات الأجور والمرتبات، بجانب 28.5 مليار جنيه لتمويل زيادات المعاشات الاجتماعية، ونحو مليار جنيه لتمويل ضم 100 ألف أسرة جديدة لبرنامجيْ تكافل وكرامة.

وأعلن الرئيس السيسي رفع الحد الأدنى لأجور جميع العاملين في الدولة من 1200 جنيه إلى 2000 جنيه، وزيادة معاشات التقاعد بنسبة 15% بحد أدنى 150 جنيها، ورفع الحد الأدنى لمعاش التقاعد إلى 900 جنيه.

وتضمنت قرارات السيسي منح العاملين في الدولة علاوة دورية، تتراوح بين 7% و10% من الأجر الوظيفي بحد أدنى 75 جنيها، بالاضافة إلى منح علاوة استثنائية لجميع العاملين بالدولة، سواء المخاطبين بأحكام قانون الخدمة المدنية أو غير المخاطبين، بقيمة 150 جنيها، اعتبارا من أول يوليو المقبل، لمواجهة آثار التضخم.

ووفقا لتقرير المالية، فإن موازنة (2020/2019) تستهدف إيرادات إجمالية قدرها 1.134 تريليون جنيه، بزيادة 17% عن الإيرادات المتوقعه في الميزانية السابقة، التي بلغت 969 مليار جنيه، تتضمن نحو 856 مليار جنيه حصيلة ضريبية، بنسبة نمو 13% مقارنة بموازنة العام المالي (2020/2019).

فيما يقدر سعر صرف الدولار في ميزانية (2020/2019) يبلغ نحو 17.46 جنيها، وذلك على أساس متوسط سعر الصرف الرسمي المعلن من قبل البنك المركزي المصري.

الحكومة تقترض

وتعتزم المالية طرح أذون وسندات خزانة بقيمة تبلغ نحو 478.5 مليار جنيه خلال الربع الرابع من العام المالي الحالي، الفترة من أبريل إلى يونيو (2019/2018) في مقابل نحو 473.750 مليار جنيه خلال الربع الثالث من العام نفسه.

وتعتزم الحكومة اقتراض نحو 184 مليار جنيه من البنوك خلال شهر أبريل الجاري، لتمويل عجز الموازنة، ومواجهة النفقات في صورة أذون وسندات خزانة.

وتستخدم الحكومة هذه الأدوات في مواجهة ارتفاع عجز الموازنة العامة للدولة، إذ تُعد أذون الخزانة أداة مالية قصيرة الأجل، أي لمدة ولأجل أقل من العام، ويجرى التعامل بها في أسواق المال الثانوية، والتداول عليها بالبيع والشراء.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.