رغم وساطة مصر.. غزة تعيش تحت قصف قوات الاحتلال

غزة تحت القصف
جيش الاحتلال يخرق الهدنة والوساطة المصرية ويقصف غزة - أرشيف

عاشت غزة تحت القصف الصاروخي ليلة أمس، تزامنا مع اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة دولة الاحتلال على هضبة الجولان السورية.

ورغم نجاح الوساطة المصرية في وقف إطلاق النار بقطاع غزة، فإن قوات الاحتلال خرقت الاتفاق بعد مرور ساعة واحدة، وعادت غزة تحت القصف من جديد، إذ استهدفت جيش الاحتلال مواقع لحركة المقاومة الإسلامية حماس في غزة.

وطال القصف الصاروخي مكتب رئيس حكومة حماس، إسماعيل هنية، فدمّره بالكامل، كما استهدفت غارة أخرى بعدة صواريخ مبنى لجهاز الأمن الداخلي التابع لحماس غرب القطاع.

وساطة مصر

وأعلنت حركة حماس، مساء الاثنين، التوصل إلى وقف لإطلاق النار مع قوات الاحتلال في قطاع غزة، نتيجة وساطة مصرية.

وقال المتحدث باسم حماس، فوزي برهوم، في بيان: “نجاح الجهود المصرية في وقف إطلاق النار بين الاحتلال وفصائل المقاومة”.

بدورها، أكدت “فصائل المقاومة الفلسطينية”، استجابتها للوساطة المصرية لوقف إطلاق النار، وأعلنت التزامها بالتهدئة ما التزم بها الاحتلال.

وفي المقابل لم يؤكّد أي مصدر تابع لجيش الاحتلال التوصّل لاتفاق تهدئة، وهو ما تكرر أكثر من مرة في إعلان هدنة بوساطة مصرية.

وأتى إعلان التوصل لوقف إطلاق النار في ختام نهار شهد تصعيدا خطيرا للعنف، وبدأ بإطلاق صاروخ من على شمال تل أبيب، وردّ جيش الاحتلال عليه بسلسلة غارات جوية، استهدفت مواقع في قطاع غزة، ما خلفت إصابات وهدم منشآت.

قصف أهداف عسكرية

ومع أن مصر جددت طلب وقف إطلاق النار، بعد خرق الهدنة من جانب الاحتلال، فإن القصف لم يتوقف على قطاع غزة حتى صباح اليوم الثلاثاء، إذ أعلن جيش الاحتلال، قصف أهدافا عسكرية تابعة لحركة حماس في عدة مناطق من قطاع غزة.

وأعلن جيش الاحتلال، أن دبابات ومروحيات شنت غارات على “مجمع عسكري” تابع لحماس في دير البلح وسط قطاع غزة، ليؤكد في بيان، أنّه “مصمّم على الوفاء بمهمّته في الدفاع عن مواطنيه، وأنّه مستعد لمختلف السيناريوهات، وسيزيد من عملياته بحسب ما تقتضيه الضرورة”.

رد غزة

وفى المقابل، بحثت القيادة السياسية والعسكرية لحركة المقاومة حماس الرد على تصعيد الاحتلال، وحذر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، من العدوان على غزة.

وقال هنية: “إن أي تجاوز للخطوط الحمراء من قِبَل الاحتلال، فلن نستسلم والمقاومة قادرة على ردعه”، مؤكدا أن القضية الفلسطينية تتعرض لهجمة شاملة على مختلف المستويات والجبهات في القدس والضفة وغزة والأسرى داخل سجون الاحتلال.

وشدد على ضرورة مواجهة هذه الهجمة الشاملة بصف وطني موحد، وبتنسيق عالٍ مع الأشقاء العرب.

وأطلقت غزة، مع تصاعد القصف عليها وخرق الهدنة من جانب الاحتلال، وابلا من الصواريخ على المستوطنات، إذ أكد جيش الاحتلال أن 30 صاروخا أطلق من غزة.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.