إحالة أوراق الأب في قضية ميت سلسيل إلى المفتي

ميت سلسيل
للمرة الأولى، اعترف محمود نظمي، بقتل طفليه، بقرية ميت سلسيل، بعد إنكاره سابقا - وكالات

أصدرت الدائرة الثالثة بمحكمة جنايات المنصورة اليوم الأحد، حكمها في القضية الشهيرة المتعلقة بقتل أب لطفليه في ميت سلسيل بإحالة أوراق الأب المتهم إلى مفتي الجمهورية، لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه، وتحديد جلسة 17 أبريل المقبل للنطق بالحكم.

وللمرة الأولى في جلسة اليوم، اعترف محمود نظمي، بقتل طفليه ريان ومحمد، بقرية ميت سلسيل، بعد إنكاره المتواصل طوال الجلسات الماضية، وحديثه عن الاعتراف نتيجة تهديد أسرته من قِبل عصابة.

وأكد اليوم ممثل النيابة العامة، بأن المتهم اعترف اعترافا كاملا، ومثَّل الجريمة، كما أنه كتب جوابا لزوجته يعترف فيه بارتكاب الجريمة، وأكد خبراء الخطوط بأن الخط يخص المتهم.

اعتراف وصدمة

ووجه القاضي السؤال في جلسة اليوم لمحمود نظمي، بعد سماع قرار الإحالة: “ما رأيك فيما سمعت؟” فقال: “أيوه يا فندم، أنا عملت كدة” ما أدى إلى حدوث حالة من الهرج، خصوصا من أسرته داخل القاعة، نتيجة إصابتهم بحالة صدمة من اعترافه لأول مرة.

في حين دافع المحامي الخاص بالأب المتهم، أنه ارتكب الجريمة أثناء وقوعه تحت تأثير المخدرات التي كان يتناولها، بينما قال المتهم: “أنا من قام بقتل أبنائي وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

القضية المعروفة إعلاميا بـ”قضية ميت سلسيل” أثارت ضجة واهتماما إعلاميا ومجتمعيا، نظرا لغرابتها، إذ إن الأب متهم بقتل طفليه.

وتحمل رقم 757 كلي شمال الدقهلية، ومقيدة برقم 355 جزئي جنايات، ميت سلسيل لسنة 2018، وتنعقد برئاسة المستشار نسيم بيومي، وعضوية المستشارين: هيثم الضو، ويحيى صادق.

إنكار سابق

وفي جلسة 20 يناير الماضي، صرح المتهم أنه اعترف بقتل ولديه نتيجة تهديده بقتل عائلته، وأكد أنه أُجبر على الاعتراف من قِبَل العصابة التي خطفت الطفلين، حتى لا يقتلوا أسرته بالكامل.

وأعلن محامي المتهم وقتها، أن محمود يطلب التحدث إلى القاضي بمفرده، فاستجاب رئيس المحكمة، وأمر برفع الجلسة، واستدعاء المتهم ومحاميه لغرفة المداولة، وتحويل الجلسة إلى سرية.

تاريخ القضية

وتعود وقائع قضية ميت سلسيل إلى نهاية أغسطس الماضي، وتحديدا في عيد الأضحى، عندما تلقى قسم شرطة ميت سلسيل، بمحافظة الدقهلية بلاغا من الأب محمود نظمي، يفيد باختفاء طفليه ريان (أربع سنوات) ومحمد (ثلاث سنوات) أثناء التنزه معه في عيد الأضحى.

عثرت الأجهزة الأمنية بعدها بيومين على جثماني الطفلين داخل أحد الترع الموجودة بمركز فارسكور التابع لمحافظة دمياط، وأوضحت الأجهزة الأمنية أن الأب هو مَن قتل طفليه تحت تأثير المخدرات، وأذاعت فيديوهين لاعترافه، وجرت إحالته للنيابة.

شهدت قرية ميت سلسيل، مظاهرات واعتراضات على اعتراف المتهم، مؤكدين أنه أُجبر على الاعتراف، وسط حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تسريب شائعات عن تورط شخصيات كبيرة ورجال أعمال في القضية، وهو ما نفاه المسئولون.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.