التموين: حذف الدعم عن السلع وليس الخبز

التموين: حذف السلع التموينية وليس الخبز
التموين تعلن عدم حذف أي فرد من منظومة دعم الخبز حتى يوم 1 أبريل، ولحين صدور قرارات أخرى - أرشيف

أوضح اللواء عمرو مدكور، مستشار وزير التموين للتكنولوجيا ونظم المعلومات، أن إخطار إيقاف الدعم الذي يتلقاه المواطن على الإيصال، يخص السلع التموينية وليس الخبز، وأنه لم يُجرى حذف أي فرد من منظومة دعم الخبز حتى يوم 1 أبريل، لحين صدور قرارات أخرى.

وأضاف في تصريحات تلفزيونية: أن تكلفة الخبز لا يمكن تدبيرها لدى الكثير من المواطنين، وبالتالي الحذف من السلع التموينية، أما منظومة دعم الخبز فلم يصدر بشأنها قرارات جديدة.

وشهدت محافظة الإسكندرية يوم أمس، والعديد من المحافظات خلال الأيام الماضية اشتباكات مع موظفي وزارة التموين واحتجاجات من الأهالي على حذفهم من بطاقات التموين، بعد تلقيهم إخطارا بالاستبعاد من الدعم على إيصالات الصرف الخاصة ببطاقات التموين.

حذف الوزراء

كما قال مستشار وزير التموين للتكنولوجيا ونظم المعلومات، في تصريحاته التلفزيونية: إنه لا توجد جهة سيادية وأخرى غير سيادية فيما يخص معايير الحذف من منظومة الدعم، وصولا إلى رئيس مجلس الوزراء.

وأكد أنه جرى حذف أصحاب الوظائف العليا، ابتداء من وكيل الوزارة وحتى رئيس الوزراء، من منظومة الدعم.

وتابع: “ليس جميع وكلاء الوزارات يمتلكون بطاقات تموينية، ونحذف من نكتشف امتلاكه لها”.

وأضاف: أن المرحلة القادمة من مراحل الحذف ومراجعة الدعم التمويني، ستشهد استبعاد نواب البرلمان من الدعم، وكل من يعادل وكيل الوزارة من ضباط الجيش والشرطة والقضاة، مع استثناء أصحاب المعاشات فقط.

المرحلة الثانية

وزارة التموين أعلنت في نهاية الشهر الماضي، حذف المزيد من الفئات من الدعم ابتداء من أول مارس الجاري، وضمت معايير المرحلة الثانية لحذف غير المستحقين كلا من:

  • من يزيد استهلاكهم من الكهرباء على 650 كيلووات شهريا.
  • من يزيد استهلاكهم للهاتف المحمول على 800 جنيه شهريا.
  • من تبلغ المصاريف المدرسية لأحد أبنائه 30 ألف جنيه سنويا أو أكثر.
  • من لديه سيارة فارهة موديل 2014 أو أحدث.
  • شاغلي الوظائف العليا.
  • أصحاب الحيازات الزراعية التي تزيد على عشرة أفدنة.

كما أعلنت أنه جرى حذف المسافرين خارج البلاد، وكذلك المسجونين، الذين يتوفر لهم الغذاء في السجن من بطاقات الدعم.

تحذير المستبعدين

وبدأت المرحلة الثانية لحذف المستبعدين من الدعم التمويني يوم 1 مارس الجاري، من خلال إنذار صاحب البطاقة، عن طريق إيصال صرف الدعم، سواء الخبز أو التموين، بأنه سيُجرى استبعاد البطاقة التموينية مع ذكر سبب الاستبعاد.

وطالبت الوزارة كافة المواطنين من أصحاب البطاقات التموينية بمتابعة إيصال صرف الدعم الشهري، لمعرفة سبب استبعاده.

في حين أعلن اللواء مدكور بعدها أن الوزارة تلقت العديد من التظلمات بشأن حذف غير المستحقين، وأن آخر موعد لتقديم التظلم إلكترونيا، على إيقاف بطاقات الدعم، هو 15 مارس الجاري.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.