كيف تواجه الدولة التسول؟ (انفوجرافيك)

التسول في مصر
مطالب بتشريع القوانين الرادعة التي تعاقب التسول، وأي شخص يقوم على تنظيم جماعات للمتسولين - مصر في يوم

التسول في مصر ظاهرة منتشرة في الشوارع والحدائق والمتنزهات والمرافق العامة، ورصد قسم الجريمة بالمركز القومي للبحوث، في تقرير له أوائل عام 2017، إحصائيات التسول في مصر داخل المحافظات المختلفة، وبيّن التقرير ارتفاع أعداد المتسولين على النحو التالي:

  • القاهرة: بلغ عدد المتسولين فيها نحو 14 ألفا و400 متسول، لتكون الأولى في ترتيب المحافظات.
  • الإسكندرية: فيها نحو 9 آلاف متسول.
  • الجيزة: حوالي 7 آلاف و600 متسول.
  • الغربية: نحو 5 آلاف و800 متسول.
  • الدقهلية: حوالي 3 آلاف متسول.

وتتعدد أسباب التسول في مصر ودوافعه، بحسب الخبراء والمتخصصين، وفقا للآتي:

  • انتشار الفقر والجوع: إذ كشف الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، عام 2015، أن 27.8% من السكان، أي: حوالي 30 مليون مواطن، فقراء ولا يستطيعون الوفاء باحتياجاتهم الأساسية من الغذاء وغيره.
  • التسرب من المدارس، وترك التعليم مبكرا، وانتشار عمالة الأطفال.
  • انتشار البطالة وغلاء المستوى المعيشي.
  • التكاسل وعدم السعي للرزق.
  • ضعف الرعاية التي تقدم للمسنين والمحتاجين.
  • تربية الأطفال على التسول.
  • انتشار المخدرات وإدمانها.

أما عن سبل ووسائل علاج التسول في مصر، فلخصها الباحثون في خطوات:

  • بناء مشروعات حقيقية للمتسولين، تكفل لهم حياة كريمة من قِبَل المسئولين.
  • التشجيع على التعليم، ودعم الراغبين فيه.
  • تشريع القوانين الرادعة التي تعاقب التسول، وأي شخص يقوم على تنظيم جماعات للمتسولين.
  • نشر الوعي عن طريق الإعلام، لبيان ضرورة تقديم المساعدة لتغيير أحوال المتسولين.

التسول في مصر

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.