الحكومة تقترض 213 مليون دولار لشراء قمح الخبز البلدي

213 مليون دولار لشراء قمح الخبز البلدي
الحكومة تستورد أربعة ملايين و800 ألف طن قمح سنويا لإنتاج الخبز البلدي المدعم - أرشيف

أعلنت وزارة التموين في بيان لها اليوم، اقتراض الحكومة 213 مليون دولار من المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، في شراء القمح اللازم، لإنتاج الخبر البلدي المدعم.

جاء ذلك في اتفاق إطاري، أُجريَ خلال اجتماع الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، اليوم الأربعاء، مع ممثلي المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة.

ووفرت المؤسسة الدولية مبلغ 213 مليون دولار، لسد احتياجات القمح، فيما جرى تدبير مليون و20 ألف طن من القمح، لسد احتياجات البلاد حتى العام المالي المقبل.

وأبدت المؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة استعداداتها لتوفير مزيد من التمويل اللازم لاحتياجات الوزارة من السلع التموينية الإستراتيجية، لسد الاحتياجات اللازمة للمواطن المصري.

اقتراض السلع الأساسية

وسبق أن نشرت الجريدة الرسمية، في 10 يناير الماضي، قرار رئيس الجمهورية رقم 151 لسنة 2018 بالموافقة على تمويل استيراد سلع أساسية لصالح جمهورية مصر العربية، الذي كان مجلس النواب قد وافق عليه بجلسته المنعقدة في 23 يونيو 2018.

الموافقة جاءت على الاتفاقية الإطارية بين الحكومة المصرية، ممثلة في وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، والموقعة بتاريخ 30 يناير 2018.

وتسعى المؤسسة الدولية لتوفير سقف ائتماني، في حدود ثلاثة مليارات دولار أمريكي، خلال مدة سريان هذه الاتفاقية، التي تقدر بخمس سنوات من دخولها حيز التطبيق، ويمكن تجديدها لخمس سنوات أخرى بنفس الشروط والأحكام.

استهلاك القمح

وبيّنت وزارة التموين والتجارة الداخلية، في تقريرها يوم 12 يناير الماضي، أن إجمالي الكمية المستوردة من القمح المخصص لإنتاج الخبز البلدي المدعم خلال العام 2018 وصلت إلى ستة ملايين طن.

وقال مصدر حكومي، في تصريحات صحفية: “إن حجم استهلاك القمح اللازم لإنتاج الخبز البلدي المدعم يصل إلى عشرة ملايين طن”، وأوضح أن هذه النسبة تتقارب إلى حدّ كبير مع معدلات الاستيراد نفسها خلال العام الأسبق.

وفي 20 من الشهر الجاري، أعلنت الهيئة العامة للسلع التموينية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، أنها تعاقدت على شراء 360 ألف طن قمح مستورد من خلال مناقصة عالمية، من بلاد مختلفة.

استهلاك الدقيق

وفي 13 فبراير الجاري، أعلنت وزارة الزراعة، الموافقة بشكل رسمي على استيراد القمح من صربيا، لأول مرة، حسب ما صرّح به عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.

وكشفت غرفة صناعة الحبوب عن حجم استهلاك المصريين من الدقيق، بحجم يتراوح ما بين 7 ملايين و800 ألف طن إلى 8 ملايين طن على أساس سنوي.

وقال حسين البودي، نائب رئيس غرفة صناعة الحبوب، ورئيس شعبة مطاحن 82% باتحاد الصناعات: إن “4 ملايين و800 ألف طن من هذه الكمية يُجرى استيرادها من الخارج مخصصة للخبز المدعم، فيما يُجرى إنتاج البقية محليا”.

وأضاف في تصريحات صحفية: أنه “يُجرى استهلاك من 9 ملايين إلى 10 ملايين طن قمح مدعم، يخصص منها 3 ملايين و100 ألف طن لإنتاج الخبز المدعم”.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.