ختام القمة العربية الأوروبية: تبادل وجهات النظر وتعزيز الشراكة

ختام القمة العربية الأوروبية: تبادل وجهات النظر وتعزيز الشراكة
السيسي يلقي كلمة بالجلسة الختامية للقمة العربية الأوروبية الأولى - أرشيف

اختتمت القمة العربية الأوروبية المنعقدة في مدينة شرم الشيخ أعمالها اليوم، ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشكر لكل المشاركين في القمة، من خلال كلمة ألقاها بالجلسة الختامية للقمة.

وخلال كلمته، وصف السيسي، قمة “شرم الشيخ” بالـ”تاريخية”، موضحا أنها أتاحت الفرصة للزعماء والقادة العرب، لطرح وجهات نظرهم بكل وضوح وصراحة، بشأن أهم القضايا العربية.

القضية الفلسطينية والإرهاب

وأكد الرئيس أن القضية الفلسطينية كانت على رأس القضايا التي طرحها الزعماء، باعتبارها قضية العرب المركزية الأولى.

وأضاف السيسي: أن “القمة تطرقت لمناقشة سبل مواجهة الإرهاب، والضرورة القصوى للتوصل إلى تسوية سياسية للأزمات المتعددة التي تشهدها المنطقة، وكل ذلك بهدف تعزيز الاستقرار في محيطنا الجغرافي المشترك”.

وأشار السيسي، إلى أنه جرى التأكيد على أهمية تعزيز التعاون المشترك، بهدف البناء على علاقات التعاون العربي الأوروبي في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية وغيرها.

تعزيز الشراكة

وتابع: أنه جرى التطرق إلى مسائل تعزيز الشراكة بين الجانبين، وسبل التعامل المشترك مع التحديات سواء الدولية أو الإقليمية، تحت العنوان الرئيسي للقمة في استقرارنا نستثمر.

وقال الرئيس: إن “القمة أتاحت فرصة طيبة للقادة والزعماء، لعقد العديد من اللقاءات الثنائية، وتناول القضايا ذات الاهتمام المشترك، معربا عن سعادته بمساهمة مصر في تعزيز التعاون على الصعيد الثنائي بين الدول العربية والأوروبية، وأمله في المزيد من اللقاءات بين الجانبين في المرحلة المقبلة.

قمة “بروكسل 2022”

وقال الرئيس: إن الجلسة الختامية أتاحت الفرصة للتفاهم وتبادل وجهات النظر بشكل مباشر، ما كان له طيب الأثر في بناء علاقات جديدة بين القادة من جهة، وتعزيز أواصر العلاقات القائمة بالفعل من جهة أخرى.

ولفت السيسي إلى أن الإعلان الصادر عن القمة عكس الأرضية العربية الأوروبية المشتركة، التي نأمل أن يُجرى البناء عليها خلال اللقاءات المقبلة، وفقا لتصريحاته.

وتضمن البيان، الذي أعلنه الرئيس، تعزيز الشراكة العربية الأوروبية، وتطوير التعاون بين الجانبين في مختلف المجالات، وسبل مواجهة التحديات المشتركة، فضلا عن القضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك، والاتفاق على عقد القمة المقبلة في بروكسل بحلول 2022.

رئاسة مشتركة

واختتم السيسي كلمته موجها حديثه إلى الشعوب في المنطقتين العربية والأوروبية، بقوله: “أيتها الشعوب العظيمة المُحبة للسلام: لقد اختتمنا اليوم بنجاح قمتنا في شرم الشيخ، مدينة السلام، إلا أن نجاح التعاون العربي الأوروبي يظل في النهاية رهنا بعملكم أنتم، ولن يُكتب له الاكتمال إلا من خلال جهودكم”.

وكانت أعمال القمة العربية الأوروبية الأولى قد انطلقت أمس الأحد، بمدينة شرم الشيخ، تحت شعار “في استقرارنا، نستثمر” برئاسة مشتركة بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، واستمرت لمدة يومين، وشارك فيها نحو 50 دولة عربية وأوروبية.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.