مأساة بالساحل.. 20 قطة تنهش 5 أعضاء في جثة مأمور ضرائب

قطط تنهش جثة مأمور ضرائب
النيابة تكشف تفاصيل نهش 20 قطة جثة مأمور ضرائب في منطقة الساحل - أرشيف

“آثار أسنان القطط ظاهرة في الجثة بعدما التهمت وجهه ويده وساقه”.. بهذه العبارة وصفت النيابة العامة في تحقيقاتها، نهاية مأساوية لحياة مأمور ضرائب على المعاش، قرر الانفصال عن زوجته منذ سنوات، ليعيش مع نحو 20 قطة بمفرده داخل منزله الكائن في منطقة الساحل بمحافظة القاهرة.

تحقيقات النيابة كشفت عن أنه قبل يومين داهم الموت الرجل العجوز، واحتُسبت القطط داخل شقته، وما أن شعرت بالجوع حتى أتت على جثته فأكلتها.

وتلقت الأجهزة الأمنية في القاهرة بلاغا من الأهالي بانبعاث رائحة كريهة من شقة المُسن الذي يقيم بمفرده، فتوجهت قوات الأمن إلى هناك، وبدأت في معاينة الشقة، ومناقشة الجيران، الذين أكدوا أنّه كان يهوى جمع القطط الضالة من الشارع وتربيتها في شقته الصغيرة، وحررت محضرا بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التي انتقلت إلى هناك.

ولاحظ فريق البحث الذي ناظر الجثة، أن أكثر من 20 قطة هبشت الوجه والساق واليد، والتهمت العين والأنف، بينما نفقت قطة منهم، ورجّحت التحقيقات وفاتها متسممة من تناول أجزاء من جثة المتوفى.

وأمرت النيابة العامة بانتداب الطب الشرعي، لتشريح جثة المتوفى، لبيان سبب وكيفية الوفاة، وأمرت بنقلها إلى مصلحة الطب الشرعي، وطلبت تحريات المباحث بشأن الواقعة، للوقوف على وجود شبهة جنائية من عدمها في الحادث.

شهادات الجيران

وفي شهادتهم على الواقعة، أكد جيران المتوفى أنه كان يهوى تربية القطط، ويقضي يومه في جمعها من الشارع، ورعايتها في شقته التي يقيم بها بمفرده بعد انفصاله عن زوجته قبل سنوات، حتى بلغ عدد القطط نحو 20 قطة.

وقالوا في شهادتهم، أمام جهات التحقيق: إنهم لاحظوا اختفاء الرجل العجوز على غير عادته، فلم يخرج لشراء طعامه أو طعام القطط التي يرعاها، بينما لاحظ بعضهم انبعاث رائحة كريهة، فرجَحوا أنها منبعثة من منزله، فقرروا فتح باب الشقة عنوة، ليتفاجئوا بالجثة ملقاة على الأرض، وحولها القطط، فلم يحتملوا الدخول لاستطلاع الأمر والوقوف على حقيقته، فأبلغوا الشرطة التي أرسلت سيارة بعد تلقي البلاغ مباشرة.

وصلت شرطة النجدة وضباط مباحث قسم شرطة الساحل، إلى مكان الحادثة، وعاينوا الشقة، وكتبوا ملاحظاتهم، ثم حرروا محضرا بالواقعة، وأُحيل للنيابة العامة، التي انتقلت إلى مكان الواقعة للمعاينة.

وتبيّن من المعاينة التي أجرتها النيابة أن الجثة لرجل في العقد السابع من العمر 73 سنة، وأن الوفاة حديثة، في غضون الثماني والأربعين ساعة الماضية، وأن المتوفى مأمور ضرائب بالمعاش، وبكامل ملابسه، وتبين وجود آثار التهام لوجهه، وقطعة من ساقة، وقطعة من يده، بسبب القطط.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.