رغم إخلاء 10 مدارس بالإسكندرية.. “مياه الشرب” تنفي تسرب غاز الكلور

رغم إخلاء 10 مدارس بالإسكندرية.. "مياه الشرب" تنفي تسرب غاز الكلور
الواقعة تكررت للعام الرابع على التوالي، إذ تسرب غاز الكلور من شركة المياه المجاورة لمجمع المدارس بالإسكندرية - أرشيف

أخلت إدارة شرق التعليمية بالإسكندرية، عشر مدارس بمجمع السيوف بمنطقة العوايد من الطلاب، في تمام الساعة الحادية عشرة من ظهر اليوم، بسبب الاشتباه في تسرب غاز الكلور، بعد شم رائحته في أرجاء المكان.

وقال يوسف الديب، مدير عام إدارة شرق، اليوم الثلاثاء: إنه “جرى اتخاذ قرار الإخلاء بمجرد إبلاغهم بالواقعة، أي: قبل الموعد المحدد لخروج الطلاب من المدارس”.

وأضاف الديب: أن “الواقعة تكررت للعام الرابع على التوالي، إذ تسرب غاز الكلور من شركة المياه المجاورة للمجمع”.

مياه الشرب تنفي

من جانبها، نفت شركة مياه الشرب بالإسكندرية تلك الواقعة، في بيان صدر عنها اليوم، مؤكدة عدم وجود أي نوع من التسريب بأي عنبر من العنابر، وأن محطة السيوف تعمل بكامل طاقتها، وفي حالتها الطبيعية”.

وكلف المهندس أحمد جابر، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب بالإسكندرية، المهندس قذافي إبراهيم، مدير عام إنتاج وصيانة محطات شرق، بالمرور على جميع مراحل إنتاج المياه، ومعاينة عنبر الكلور، ومراجعة نقاط حقن الكلور.

وأشار إلى عدم وجود أيّ شكوى من مجمع المدارس والمناطق المحيطة بتواجد أيّة رائحة لغاز الكلور، والتلاميذ يمرون بيوم دراسي آمن، والأهالي ينعمون بحياة هادئة.

يأتي النفي رغم إشارة يوسف الديب، مدير عام إدارة شرق، إلى إصابة ثلاث طالبات من مدرسة أم القرى الإعدادية بنات، بحالات اختناق بسيطة، ما أدى إلى إخلاء المدارس البالغ عددها عشر مدارس.

وأكد الديب اتخاذ الإدارة كافة الإجراءات القانونية تجاه هذا الأمر، من خلال متابعة مأمور قسم الشرطة للمنطقة، إلى جانب إخطار الشركة منذ شهرين، لتجنب هذا الأمر المعتاد حدوثه سنويا في ذلك التوقيت.

تلوث مياه الشرب

يُذكر أن تلوث مياه الشرب بالإسكندرية أزمة مستمرة منذ أعوام، يعيشها مواطنو المحافظة من جهة، وتؤكدها تصريحات المحافظ من جهة أخرى.

ففي تصريحات صحفية، أكد عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، أن مياه ترعة المحمودية القادمة من فرع النيل برشيد ملوثة بالأمونيا.

من جانبها، قامت شركة مياه شرب الإسكندرية بزيادة نسبة الكلور في المياه، باعتباره المطهر الأول لها، في محاولة منها لعلاج مشكلة التلوث.

وفي السياق، صدر تقرير لمديرية الشئون الصحية، بعد تحليل العديد من العينات من مختلف المناطق، ليبين:

  • زيادة نسبة الأمونيا بمياه الشرب.
  • ارتفاع نسبة العكارة إلى حدٍّ يجعل المياه غير مطابقة للمعايير.

ولفت التقرير إلى أن تلك النسب قد تسبب الفشل الكلوي وأمراض أخرى.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.