توفيق عكاشة: قطر “شرّفت الكرة العربية” (فيديو)

توفيق عكاشة
توفيق عكاشة يشيد بفوز المنتخب القطري ببطولة آسيا - أرشيف

أشاد الإعلامي توفيق عكاشة بالمنتخب القطري لكرة القدم بعد تتويجه ببطولة كاس الأمم الآسيوية، بعد فوزه بالبطولة على حساب نظيره الياباني الجمعة الماضية.

ووصف “عكاشة” المنتخب القطري بأنه “شرّف الكرة العربية”، وقدم الدعم للفريق الفائز ومؤازرته له رغم عدم درايته بتطورات البطولة، إذ قال من خلال برنامجه على قناة “الحياة اليوم”، مساء أمس السبت: “المنتخب القطري يشرف الكرة العربية، وهيلعب على نهائي الكأس مع اليابان”.

وأضاف “إحنا بندعم طبعا المنتخب العربي، حاجة فرض علينا، لأنه في النهاية هؤلاء هم العرب”.

وعاد ليختتم حديثه بعد إخباره من فريق الإعداد بفوز المنتخب القطري على نظيره الياباني بالفعل وتتويجه بالبطولة قائلا: “أنا مش متابع حاجة، إذا كانوا غلبوا أو اتغلبوا، أنا عرفت من زمان إنهم وصلوا وخلاص”.

وتوّج المنتخب القطري ببطولة كأس أمم آسيا للمرة الأولى في تاريخه، بعد فوزه على المنتخب الياباني في المباراة النهائية، الجمعة الماضية، بثلاثة أهداف مقابل هدف، ضمن منافسات البطولة التي استضافتها دولة الإمارات العربية المتحدة.

نجوم مصريين

وضمت قائمة المنتخب القطري ثلاثة لاعبين من أصول مصرية، هم أحمد علاء الدين وأحمد فتحي وعبدالرحمن مصطفى، ليُتوج الثلاثي المصري الأصل باللقب مع “العنابي”، الفريق القطري.

وشهد تاريخ المسابقة الآسيوية مشاركة عدد من نجوم الكرة المصرية، في كأس آسيا، على رأسهم حسن شحاتة نجم الكرة المصرية السابق، إذ لعب ضمن صفوف المنتخب الكويتي في منافسات نسخة عام 1972، وذلك خلال فترة احترافه بنادي كاظمة، التي تزامنت مع توقف النشاطات الكروية في مصر بسبب الظروف السياسية.

فيما قاد النجم والمدرب الراحل محمود الجوهري، منتخب الأردن للتأهل للمرة الأولى في تاريخه لمنافسات أمم اّسيا عام 2004، وتمكن من الوصول إلى الدور ربع النهائي.

وانطلقت النسخة السابعة عشر، لعام 2019، من البطولة التي ينظمها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كل أربع سنوات في الخامس من يناير الماضي على أرض دولة الإمارات العربية، التي فازت بتنظيمها للمرة الثانية في تاريخها.

ولعب في البطولة النهائية لكأس آسيا 24 فريقا، لأول مرة، بعد أن جرى توسيعها من شكل الستة عشر فريقا الذي جرى استخدامه من عام 2004.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.