السيسي: موارد الدولة لا تلبي احتياجات المواطنين

صندوق تحيا مصر
الرئيس السيسي يؤكد أن موارد مصر لا تكفي احتياجات المواطنين - أرشيف

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي: “إن موارد الدولة وإمكانياتها الاقتصادية لا تلبي الاحتياجات الكاملة لمائة مليون مواطن مصري”.

وأشار الرئيس السيسي خلال احتفالية صندوق “تحيا مصر” لإطلاق مبادرة “نور حياة” للوقاية من الإعاقة البصرية، أمس السبت، إلى أن صندوق “تحيا مصر” بدأ في 2014 بمليار جنيه من القوات المسلحة.

ولفت إلى أنه بعد ذلك توالت التبرعات من كل مؤسسات الدولة ورجال الأعمال والمستثمرين، وبيّن أن أمين الصندوق تعهد له اليوم بمضاعفة هذا الرقم أمام محافظ البنك المركزي.

مبادرة نور حياة

وأعلن الرئيس السيسي أثناء الاحتفالية دعم مبادرة “نور حياة” بمليار جنيه من صندوق تحيا مصر، وأنها تستهدف الكشف على خمسة ملايين طالب بالمرحلة الابتدائية على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى مليوني مواطن آخر.

وتستهدف المبادرة إجراء 250 ألف عملية جراحية في الأعين، وتوفير مليون نظارة طبية، وإجراء ما يزيد على 200 ألف تدخل جراحي، مع العلاج، والمتابعة للحد من ضعف وفقدان الإبصار.

صندوق تحيا مصر

وتدفقت المليارات إلى الصندوق، الذي صدر قرار رئاسي في عام 2014 بالقانون رقم 139 لسنة 2014 ينظم عمله ويعطيه شخصية اعتبارية.

ووفقا للمادة الثانية من القانون، فإن الصندوق يتمتع “بصفة خاصة برعاية رئيس الجمهورية وعنايته”، فيما نصت المادة الثامنة من القانون على أن “يتولى الجهاز المركزي للمحاسبات مراجعة ومراقبة حساباته، ويعد تقريرا ربع سنوي يعرض على رئيس الجمهورية”.

بعد ثمانية أشهر على إصدار القانون، نشرت الجريدة الرسمية في 8 يوليو 2015 نفس نص القانون تحت رقم 84 لسنة 2015 بعد تعديل مادتين، دون التنويه لهذا التعديل.

وأُضيفت المادة الثالثة إلى القانون الجديد، لتنص على أن: “يحدد رئيس الجمهورية بقرار منه أساليب الإشراف على الصندوق، وإدارته، وتصريف شئونه المالية والإدارية، وذلك بما يتفق وطبيعة ونشاط الصندوق، ويمكنه من تحقيق رسالته، ودون التقيد بالنظم الحكومية المنصوص عليها في أي قانون آخر”.

وجرى استبدال المادة الثامنة في القانون القديم بالمادة التاسعة التي ألغت رقابة المركزي للمحاسبات، وقصرت دوره على إعداد “مؤشرات” عن الأداء، بناء على قوائم مالية يعدها الصندوق بمعرفة أحد مكاتب المحاسبة المعتمدة لدى البنك المركزي.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.