الأمم المتحدة تدعو لتقديم المزيد من المساعدات لمصر من أجل اللاجئين

الأمم المتحدة
المفوض السامي يؤكد عدم كفاية المساعدات الدولية التي تقدم لمصر لإعانتها على تحمل أعباء استضافة اللاجئين - أرشيف

دعت الأمم المتحدة إلى تقديم مزيد من المساعدات لمصر فيما يتعلق باستضافتها للنازحين واللاجئين، خاصة السوريين والأفارقة.

ودعا المفوض السامي للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، فيليبو جراندي، اليوم الاثنين، إلى تقديم مزيد من المساعدات لمصر، بوصفها من الدول المستضيفة لأعداد كبيرة من اللاجئين.

وأوضح جراندي، في تصريحات صحفية، في ختام زيارته الحالية لمصر، أن المجتمع الدولي اعترف بمصر كإحدى الدول المستضيفة للاجئين فقط عندما ظهرت مشكلة عبور المهاجرين غير النظاميين إلى أوروبا عبر البحر المتوسط.

وأشار إلى عدم كفاية المساعدات الدولية التي تقدم لمصر، لإعانتها على تحمل أعباء استضافة اللاجئين، وأنها لا تقارن بالمساعدات التي تتلقاها دول أخرى.

تفاصيل الزيارة

وفي وقت سابق من اليوم، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، المفوّض السامي للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، بحضور اللواء عباس كامل، رئيس الاستخبارات العامة.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية: “إن الرئيس أشاد بعلاقة التعاون القائمة بين مصر والمفوضية، والممتدة منذ عقود”.

وأضاف بسام: “أن جراندي أشار إلى محورية دور مصر على المستويين الإقليمي والدولي في هذا الإطار، مقدّرا نجاحها في منع خروج أي حالة هجرة غير شرعية من السواحل المصرية منذ أكثر من عامين”.

وأكد أن اللقاء شهد تأكيد السيسي على أهمية التعامل مع ظاهرة تدفقات اللاجئين من خلال معالجة جذورها وأبعادها، المتعلقة بشكل أساسي بالتنمية والاستقرار الأمني والسياسي.

برامج للاجئين

كانت مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين، قد أطلقت برنامج المساعدة الشتوية في مصر لخدمة 151 ألفا و130 لاجئا، بينهم أطفال دون سن الثامنة عشرة، من اللاجئين البالغ عددهم حوالي خمسة ملايين لاجئ، حسب ما أوضح الرئيس السيسي سابقا.

وأوضحت المفوضية في بيان لها، في الثلاثين من ديسمبر الماضي، أنه سيُجرى صرف مساعدات نقدية غير مشروطة، من خلال مكاتب البريد في جميع أنحاء البلاد، وتبلغ قيمتها 600 جنيه مصري.

وتقدم المنحة لمرة واحدة، ضمانا لحصول اللاجئين الأشد احتياجا على احتياجاتهم الفورية، خصوصا الملابس والبطاطين في فترات البرد الشديد.

واستفاد من المنحة حوالي 129 ألف لاجئ، في تلبية احتياجات الشتاء، فيما استغل نسبة 27% منهم المنحة لتلبية احتياجات أخرى كالإيجار والصحة والتعليم.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.