إثيوبيا: إنتاج الطاقة من سد النهضة يبدأ 2020

سد النهضة
الحكومة الإثيوبية تتوقع أن يدخل السد الخدمة بشكل كامل بنهاية 2022 - أرشيف

قال وزير المياه والطاقة الإثيوبي، اليوم الخميس: “إن إثيوبيا ستبدأ إنتاج الطاقة من سد النهضة الكبير في ديسمبر من العام 2020”.

وأوضح الوزير سلشي بيكيلي، في خطابه للبرلمان قائلا: “الحكومة تتوقع أن يدخل السد الخدمة بشكل كامل بنهاية 2022”.

وأبلغ الوزير البرلمان، بأن: “الإنتاج الأولي المزمع سيبلغ 750 ميجاواط باستخدام توربينين اثنين” وذلك للسد الذي يتكلّف 4.8 مليارات دولار، والمقرر أن تبلغ قدرته الإنتاجية 6 آلاف ميجاوات.

تسريع وتيرة العمل

اكتنف الغموض سير العمل في مشروع سد النهضة، بعد أن ألغى رئيس الوزراء، أبي أحمد، عقد شركة المعادن والهندسة (ميتيك) التي يديرها الجيش، لتصنيع توربينات السد في أغسطس الماضي.

وعلّل رئيس الوزراء إلغاء العقد مع (ميتيك) بأن الشركة لم تدخل توربينا واحدا حيز التشغيل بعد مرور أكثر من سبع سنوات على العقد الممنوح لها، فيما أوضح الوزير سلشي، اليوم الخميس، أن ميتيك لم تنجز إلا 23% فقط من العمل.

وذكرت وسائل إعلام رسمية، الأربعاء الماضي، أن الحكومة وقّعت اتفاقا مع شركة (جي. إي هيدرو فرانس) التابعة لشركة جنرال إلكتريك رينيوابلز، لتسريع وتيرة استكمال السد.

وأوضحت أن جي. إي هيدرو فرانس، ستحصل على 54 مليون يورو (61 مليون دولار) لتصنيع وصيانة واختبار مولدات التوربينات.

أزمة سد النهضة

ترجع بداية الأزمة إلى أكثر من خمس سنوات، منذ يونيو 2014، إذ دارت عشرات المفاوضات بين مصر وإثيوبيا، على مستوى الوزراء والقادة، لم يسفر أحدها عن شيء، سوى تصريحات متكررة بتعثر المفاوضات.

وكانت أبرز محطات المفاوضات في قضية سد النهضة خلال 2018:

  • 21 يناير: رفضت إثيويبا، المقترح المصري بإشراك البنك الدولي في مفاوضات سد النهضة.
  • 6 أبريل: أعلن سامح شكري وزير الخارجية، عدم الوصول إلى اتفاق في جولة المفاوضات التي جرت بالسودان، ووصف وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، الجولة بـ”أنها فشلت”.
  • 14مايو: اجتماع في أديس أبابا، أعقبه اتهام شكري إثيوبيا والسودان بإعاقة عملية المحادثات الفنية بشأن سد النهضة الإثيوبي، وقالت جريدة سودان تربيون: “إن المفاوضات وصلت بين مصر وإثيوبيا لطريق مسدود لا انفراجة فيه” على حد وصفها.
  • 2 سبتمبر: التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، وأكدا عزمهما التوصل لاتفاق بشأن السد، وذلك على هامش أعمال منتدى التعاون الصيني الإفريقي ببكين.
  • 26 سبتمبر: أعلنت وكالة الأنباء المصرية الرسمية فشل اجتماع أديس أبابا الثلاثي لوزراء المياه والري في مصر والسودان وإثيوبيا.

وانتهت إثيوبيا من بناء ما يقارب من 60% من السد، وسط مخاوف متزايدة بتعرض مصر لفقر مائي وشيك.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.