منع تراخيص التوك توك مؤقتا.. تأييد ورفض ومطالبة بالحظر

منع تراخيص التوك توك
قرار منع تراخيص التوك توك مؤقتا أعاد الجدل مجددا بين مؤيد ومعارض للقرار - أرشيف

أصدر مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أمس قرارا بمنع تراخيص التوك توك لفترة مؤقتة، وعلل قرار المنع المؤقت بأنها محاولة للحد من الظواهر السلبية التي نتجت عن الانتشار غير المنضبط للتوك توك.

وقال رئيس الوزراء: “إن الدولة أبدت بعض المرونة فيما يخص التوك توك كوسيلة انتقال في بعض المناطق التي تحتاج هذه الوسيلة، لكن العديد من الدراسات الحديثة بدأت تحذّر من خطورة استسهال الشباب للعمل على التوك توك، وانصرافهم عن فرص العمل الجادة، التي تحقق التنمية، وتبني الوطن”.

وأضاف: “هذا فضلا عن تأثير ظاهرة التوك توك على استقطاب أطفال للعمل في هذه الوسيلة، والحصول على أموال ينفقونها بشكل غير منضبط، نظرا لحداثة سنهم”.

جدل برلماني

جاء قرار رئيس الوزراء خلال اجتماعه بالمحافظين في مقر وزارة التنمية المحلية، إذ وجه لوقف إصدار تراخيص جديدة لـ”التوك توك” لفترة مؤقتة، وأكد على التعامل الحاسم مع أية تجاوزات يقوم بها أصحاب التكاتك أو قائديها، بما في ذلك مصادرة التكاتك المخالفة.

القرار أعاد الجدل مجددا بين مؤيد ومعارض للمنع الجديد، ووصل الخلاف إلى أروقة البرلمان، فهناك من وافق على القرار، وأكد أن ظاهرة التوك توك أحدثت أزمة كبيرة في المجتمع، وقضت على كثير من الحرف والمهن الهامة، بينما أكد آخرون ضرورة أن يكون هناك بديل، ويجرى توفير فرص عمل كافية قبل البدء في وقف تراخيصه، بينما طالب فريق ثالث بمنع استيراده من الأساس.

وقال النائب يسري الأسيوطي، عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب: “إن انتشار ظاهرة التوك توك تعد مصيبة على الدولة، خاصة أنه قضى على العديد من الوظائف الحرفية، خاصة الفنيين، بسبب استسهال العديد من الشباب العمل به، والانصراف عن الوظائف الهامة” على حد قوله.

وأشار النائب في تصريحات صحفية، إلى أن التوك توك أحدث حالة أزمة في المرور، خاصة أنه ينتشر في الأرياف والمناطق العشوائية، وبالتالي فإننا نؤيّد قرار الحكومة بوقف تراخيصه مؤقتا خلال الفترة الحالية.

رفض للقرار

وقالت أمل زكريا، عضو لجنة الإدارة المحلية في مجلس النواب: “إن قرار وقف تراخيص التوك توك مطلب شعبي، ولصالح الراكب، ويحافظ على أرواح المواطنين”.

وقالت “زكريا” في مداخلة هاتفية مع قناة فضائية، أمس الخميس: “إن قرار وقف الترخيص سببه انتشار التوك توك دون ترخيص، لاستيراده دون ورق”.

في المقابل رأى النائب رياض عبد الستار، عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، أن قرار الحكومة بوقف تراخيص التوك توك مؤقتا قد يؤثر بشكل كبير على ظاهرة البطالة خلال الفترة الحالية، خاصة أن الشباب الذي لا يجد عملا دائما ما يتجه إلى التوك توك لكسب الرزق.

بين الحظر والتقنين

وأشار عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، إلى ضرورة أن يجرى تقنين وضع التوك توك بشكل كامل، وتحديد مسارات معينة لسيره، حتى لا يؤثر على حركة المرور.

وفي سياق مختلف، طالب النائب محمود الصعيدي، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، بمنع تصنيع واستيراد التوك توك بشكل نهائي، للسيطرة على انتشار تلك الظاهرة في المجتمع خلال الفترة الحالية.

وقال النائب، في تصريحات صحفية: “إن أقوى وسيلة لمواجهة ظاهرة التوك توك هي منع استيراده بشكل كامل”.

تراخيص التوك توك

يذكر أن التقارير تشير إلى أن ما جرى ترخيصه حتى الآن من مركبات التوك توك لا يتجاوز المائة ألف، في ظل إحصائيات تؤكد وجود ما يقارب المليوني توك توك في مصر.

أضف إلى ذلك أن التوك توك أصبح مصدر دخل للملايين من المصريين، ناهيك عن شركات الإنتاج المستفيدة منه، في صناعة أصبحت تصل للمليارات، وجعلت من الصعب على الوزراء اتخاذ قرار بإيقافها.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.