التعليم تعلن للمرة الخامسة موعد توزيع التابلت.. لماذا التأخير؟

توزيع التابلت
طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، يعلن بدء توزيع التابلت على الطلاب - أرشيف

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني: “إن وزارته ستبدأ في توزيع التابلت المدرسي على طلاب بمحافظات القناة، الأسبوع المقبل، حيث تم الانتهاء من تجهيز شبكات الإنترنت بعدد كبير من مدارس المحافظات الثلاث: بور سعيد، الإسماعيلية، والسويس”.

وقال شوقي، في تصريح صحفي: “إن الوزارة ستوزع الأجهزة وفق الخطة التي وضعتها منذ تطبيق نظام التعليم الجديد“.

من جهته، أكد أحمد صابر المستشار الإعلامي لوزير التربية والتعليم، في تصريح صحفي: “أن الوزارة استلمت 55% من أجهزة التابلت المدرسي، وأن عملية توزيعها ستبدأ الأسبوع المقبل، وستستمر حتى الانتهاء من توزيعها على جميع المدارس بمحافظات الجمهورية”.

خمسة مواعيد للتسليم

ويعد هذا الإعلان الرابع فيما يتعلق بموعد تسليم التابليت لطلاب الصف الأول الثانوي، دون أن يجرى ذلك، فقد أعلن شوقي في تصريحات سابقة عن ثلاثة مواعيد لتسليم التابلت، وهي:

  • أول سبتمبر: إذ أكد استعداد الوزارة لتسليم التابليت لجميع الطلاب قبل انطلاق العام الدراسي، وهو ما لم يحدث، وعلى إثر ذلك قرر شوقي أن يدرس طلاب الصف الأول الثانوي بشكل طبيعي من خلال الكتب.
  • وفي الخامس من سبتمبر: قالت وزارة التعليم في بيان صحفي: “إنه سيتم بدءا من شهر أكتوبر تسليم نحو 50 ألف طالب ومعلم جهاز التابلت على أن يتم استكمال تسليمه تباعا” ولم يحدث.
  • وفي 19 سبتمبر: أكد المتحدث باسم وزارة التعليم أن الوزارة ستبدأ في التوزيع مع بداية شهر نوفمبر الجاري، وهو ما لم يجرَ أيضا، ما أثار تساؤلات لدى أولياء أمور الطلاب، وكذلك المعلمين.
  • ومع انتهاء شهر أكتوبر، أوضح شوقي في تصريح جديد أن الوزارة لم تؤجل توزيع أجهزة التابلت على طلاب الصف الأول الثانوي، مشيرا إلى وصول أكثر من 70% من الكمية المتعاقد عليها مع شركة “سامسونج”، وأنها فقط بانتظار اكتمال توريد العدد المطلوب ليُوزّع.
  • وجاءت المرة الخامسة اليوم، إذ أعلنت الوزارة توزيع التابلت عى طلاب محافظات القناة “فقط” خلال الأسبوع المقبل، على أن يستكمل التوزيع وفق الخطة التي وضعتها لتطبيق نظام التعليم الجديد.

أسباب التأخير

ويرى عبد الرحمن البرعي، وكيل لجنة التعليم بمجلس النواب، أن عدم تسليم التابليت حتى الآن يرجع إلى أن مرحلة الإعداد لتطوير التعليم كانت قليلة.

وأوضح البرعي، في تصريح صحفي، أن اللجنة طالبت الوزير بإعطاء نفسه فترة للإعداد للتطوير، وعدم الإعلان عن مواعيد، لمنع الارتباك، وتوفير بيئة مستقرة للطلاب، لكنه أكد أن كل شيء محسوب بالورقة والقلم.

وتابع أن الوزير أكد أنه يتعاون مع شركات أجنبية ومخططين جيدين، وأنه قادر على تحقيق ما يرغب فيه.

وتنتظر جميع المدارس وصول التابلت إليها، وخوض تجربة التعليم الإلكتروني في محاولة منها للارتقاء بمستوى التعليم، وبخاصة بعد تدهوره في السنوات الماضية، التي أدت لخروجه من التصنيف العالمي.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.