حسين الجسمي يعود ببشرة خير.. والسيسي: كتر خيرك

حسين الجسمي
حسين الجسمي يغني في حفل فني بمناسبة ذكرى نصر أكتوبر - أرشيف

في حفل فني بمناسبة ذكرى انتصار حرب أكتوبر بالأمس، وقف الفنان حسين الجسمي يغني أمام الحاضرين، وفي مقدمتهم الرئيس عبد الفتاح السيسي، أغنيته الشهيرة بشرة خير.

وبعد انتهاء الجسمي من أغنيته، أمسك الرئيس السيسي بالمايك ليوجه شكره للفنان الإماراتي.

وقال السيسي لـ”الجسمي”: “شكرا يا أستاذ، أنا مجتليش فرصة إني أقلك يا أستاذ حسين متشكر، أنا بشكرك وبحييك وبحيي دولة الإمارات من خلالك”.

وأضاف السيسي: “أنا بشكرك، وكنت مستني فرصة بس أقلك كتر خيرك، صحيح كتر خيرك، متشكر جدا”.

ويأتي شكر السيسي للجسمي بعد أربع سنوات من غنائه الأغنية الشهيرة بشرة خير. حيث أدى الجسمي الأغنية في المرة الأولى عام 2014، لحث المواطنين المصريين على المشاركة في الانتخابات الرئاسية، التي فاز بها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

رد الجسمي

بينما نشر الجسمي فيديو شكر السيسي له، علي حسابه الخاص بموقع تويتر قائلا: “بشكركم، وصلتني رسالة حب من 104 مليون مصري محب، شكرا فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي”. وتابع: “حفظكم الله شكرا حبايبي المصريين شكرا وطني الإمارات”.

اشتهر حسين الجسمي بالغناء للدول العربية في مناسبات متعددة، الأمر الذي أثار حوله جدلا كبيرا بين الجماهير العربية، فقد اعتبره بعضهم مغنيا للأنظمة العربية وليس الدول، واعتبروا أن أغنياته جاءت دعما للأنظمة وليس الشعوب في وقت ثورات الربيع العربي.

ووصل الأمر بمنتقديه ومهاجميه إلى الربط بين أغانيه وتغريداته بأحداث مأساوية، واضطرابات أمنية وسياسية وقعت في الدول التي غنى لأنظمتها أو غرّد عنها، فقد غنى لمصر واليمن وليبيا والسعودية.

تعريف بالمطرب الإماراتي

حسين الجسمي مواليد 25 أغسطس 1979، تشارك مع إخوته في تأسيس فرقة موسيقية (فرقة الخليج) إذ كانوا يحيّون مناسبات الأفراح بالمنطقة الشرقية لدولة الإمارات، وقد كانت ضمن الفرق المحلية المشهورة.

بدأ مشواره الفني في عمر السابعة عشرة في برنامج البحث عن المواهب ضمن مهرجان دبي للتسوق، إذ فاز بالمركز الأول عن فئة الهواة، ثم تعاون مع شركة روتانا للصوتيات والمرئيات.

أول ظهور له على الساحة الفنية عندما طرح ألبومه الأول عام 2002، وبعدها غنى في أغاني المسلسلات، والتحق بعدة مهرجانات غنائية، منها: مهرجان صلالة في عمان، ومهرجان دبي، ومهرجان قطر، ومهرجان هلا فبراير في الكويت.

وكانت أولى إطلالات الجسمي رسميا عبر مهرجان هلا فبراير 2002، بعد صدور ألبومه الأول (قاصد).

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.