بعد مفاوضات.. السعودية ترفع حظر استيراد الجوافة من مصر

رفع حظر استيراد الجوافة
المملكة العربية السعودية تقرر رفع الحظر عن الجوافة - أرشيف

قررت المملكة العربية السعودية، اليوم، رفع الحظر على صادرات مصر من الجوافة، والمفروض بموجب قرار الوزارة رقم 161/ 1291/ 1439 بتاريخ 7/4/ 1439، مؤكدا في مادته الثانية أن تقوم الجهات المختصة بوزارة البيئة والمياه والزراعة بإبلاغ هذا القرار للجهات ذات العلاقة حسب المتبع.

يأتي القرار السعودي بعد سلسلة من المفاوضات بين سلطات الحجر الزراعي المصري والسعودي والمجلس التصديري للحاصلات الزراعية، وعقد عدد من اللقاءات المشتركة على مدار أشهر بعد القرار السعودي، بحظر استيراد الجوافة من مصر الصادر في ديسمبر 2017.

تطبيق قواعد التصدير

وأعلن الحجر الصحي المصري أن القرار السعودي جاء بعد الاطمئنان إلى تطبيق مصر للقواعد الجيدة في تصدير الجوافة، التي ترتبط بالآتي:

  • تكويد مزارع الجوافة واعتمادها.
  • الشركات المصدرة للجوافة ومكان التعبئة.
  • آليات فحص وتحليل شحنات الجوافة المعدة للتصدير.

وقال الدكتور أحمد العطار، رئيس الحجر الزراعي المصري: إنه جرى تنفيذ آليات تكويد مزارع الجوافة على ثلاث قواعد تشمل:

  • تقدم أصحاب المزارع الراغبين في تصدير منتجاتهم من الجوافة إلى المجلس التصديري للحاصلات الزراعية بطلب تكويد المزارع.
  • وسحب عينات ممثلة منها لتحليلها، للتأكد من خلوها من متبقيات المبيدات.
  • وتقديم جميع المستندات الدالة على الحيازة والمساحة.

وأضاف العطار: “أن اللجنة الثلاثية من الحجر الزراعي والمجلس التصديري وجمعية هيا، بالإضافة إلى عضو من الإدارة المركزية للبساتين يكون مختصا بزراعات الجوافة، قدرت الإنتاج بالمزارع بحسب الأصناف المزروعة عند اعتماد المزرعة”.

وتابع: “أنه على المزارع الالتزام بمراعاة الشروط الخاصة بالتكويد، والتي تم النص عليها بالقرار الوزاري رقم 670 لسنة 2017، على أن يتم منح كود واحد لكل حيازة، ولا يتم تجزئة الحيازة لأكثر من كود”.

وأشار إلى أن تطبيق منظومة الجوافة أسهم في ضبط أعمال تصدير المحصول، ومكان التعبئة بمحطات أو مراكز التعبئة التي جرى فحصها وتكويدها بمعرفة اللجنة الثلاثية.

أسباب الحظر

وقررت السعودية حظر استيراد ثمار الجوافة من مصر في العام الماضي، لعدم استيفائها المعايير الصحية والجودة اللازمة للتصدير، وظلت الجهات المعنية بين مصر والسعودية يبحثان في الأمر حتى توصلا إلى قرار رفع الحظر بعد تلافي العيوب.

وأرجع علي عيسى، الرئيس السابق للمجلس التصديري للحاصلات الزراعية، ورئيس جمعية رجال الأعمال، السبب وراء حظر السعودية للجوافة المصرية، لعدم دخولها في المنظومة الجديدة التي عكف المجلس على تطبيقها الفترة الماضية.

وأضاف عيسى في تصريحات صحفية: “أن السلع التي دخلت المنظومة الجديدة حتى الآن هي التي جرى حظر استيرادها من قبل بعض الدول خلال الفترة الماضية”.

وأشار إلى أن هذه السلع هي العنب الصيفي، وجرى تصدير نحو 120 ألف طن منه الموسم الماضي دون حدوث أي مشكلات، والآن جاري إدخال سلعتي الفلفل والفراولة، ويتم تصديرهما بانتظام حاليا.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.