التفاصيل الكاملة لإلغاء حفل زفاف مي حلمي ومحمد رشاد

تعرف على أسباب إلغاء حفل زفاف مي حلمي ومحمد رشاد
إلغاء حفل زفاف مي حلمي ومحمد رشاد - أرشيف

تصدرت الإعلامية مي حلمي قائمة ما يبحث عنه المصريون خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، بعد واقعة إلغاء حفل زفافها على الفنان محمد رشاد قبل ساعتين من موعده بأحد فنادق القاهرة.

وأكّد عدد من المدعوين لحفل الزفاف أنهم فوجئوا بإدارة الفندق تبلغهم بتأجيل الحفل بناء على طلب أسرة العروسين، بسبب حالة وفاة مفاجئة.

ولاقى تأجيل الحفل صدمة وحزن عدد كبير من المقربين من مي حلمي ومحمد رشاد، وبخاصة بعد حالة السعادة التي غمرتهما، وعبرا عنها من خلال صورهما على السوشيال ميديا، والبرامج التلفزيونية.

صدمة مي حلمي

وصباح يوم الزفاف قالت مي حلمي خلال حديثها لأحد البرامج التلفزيونية: إن سبب تأجيلها لحفل الزفاف في المرات السابقة كان عملها وسفرها إلى روسيا، بسبب تسجيل برنامجها عن كأس العالم، بالإضافة إلى ارتباطات محمد رشاد الفنية، لافتة إلى أن الزفاف من المؤكد أنه سيقام اليوم بشكل نهائي، وهو ما لم يحدث، وتم إلغاؤه في اللحظات الأخيرة.

مي حلمي

فيما أكدت مريم عادل، الصديقة المقربة للمذيعة مي حلمي، احتجازها في المستشفى، وتدهور حالتها الصحية بعد إلغاء حفل زفافها على الفنان محمد رشاد، مطالبة أصدقاء مي بالدعاء لها.

ونشرت مريم صورة لمي وهي في المستشفي، مؤكدة أن حالتها متدهورة، وجرى نقلها لأحد مستشفيات القاهرة.

مي حلمي

وقالت مريم عبر صفحتها على “فيس بوك”: “أرجوكوا كفاية بوستات وكومنتات سخيفه، أرجوكوا كل واحد يخليه في حياته ويسيب حياة غيره، أرجوكوا كفاية أسئلة وأجوبه وفتي وكلام فارغ أرجوكوا كفاية، أرجوكوا ادعوا لمي ربنا يقومها بالسلامه، لو سمحتوا كل اللي يشوف البوست ده يعرفها أو ميعرفهاش يدعيلها لو سمحتوا”.

تعليق ريهام سعيد

الإعلامية ريهام سعيد، علقت على إلغاء فرح الفنان محمد رشاد والإعلامية مي حلمي، قائلة: “أنا كلي حزن، مي اتكسر قلبها وخاطرها.. إن شاء الله يتم الزواج بينهما”، داعية: “يا رب يتصالحوا، وإذا كان ربنا عمل كده فأكيد ده خير لهم”.

وأضافت سعيد، خلال تقديمها برنامج “صبايا” المذاع عبر فضائية “الحياة”، أمس: أن 10% فقط من المتزوجين سعداء في حياتهم، و20% من الأزواج يرفضون الطلاق بسبب أولادهم، و70% من المتزوجين غير مبسوطين في حياتهم.

وأوضحت أن مي حلمي لم تتحمّل صدمة إلغاء حفل زفافها من محمد رشاد، وأصيبت بصدمة، ودخلت على إثرها المستشفى، متابعة: “أنا اتّصلت بمي وردت عليّ وما بقتش عارفة أقول لها قلبي معاكِ ولّا مبروك.. فيه إشاعات بتقول إنهم اتجوزوا بس لغوا الفرح عشان خال محمد رشاد مات.. وناس بتقول لا اتخانقوا بسبب القايمة”.

وتابعت سعيد: “أنا لقيت صور لمي بفستان الفرح على السوشيال ميديا، هل معقولة أهاليهم هتتفق على القايمة قبل الفرح بساعات؟! إيه الخلاف اللي ممكن يحصل بين مي ومحمد قبل الجواز؟! زي ما فيه ناس استغربت لجواز مي سليم اللي انتهى بعد شهر فيه ناس بتلغي أفراحها وناس بتتجوز شهر وخلاص، وناس فاهمة أهمية الجواز غلط”.

محمد رشاد يرد

وقال محمد رشاد إنه يحاول مع الإعلامية مي حلمي “الوصول إلى حل يرضي جميع أطراف الخلاف” الذي حدث قبل ساعات من حفل زفافهما.

ورد “رشاد” عبر إنستجرام  على هجوم ريهام سعيد عليه، وتأكيدها بأن “مي” أصيبت بجلطة في المخ قائلا: “المصادر الموثوقة اللي قالت لك إن مي جالها جلطة في المخ موصلتش لحضرتك إنها كانت معايا أثناء عرض الحلقة بتاعتك بنحاول نوصل لحل يرضي أطراف الخلاف، ومكنش لله الحمد عندها جلطة في المخ بعد الشر عنها وعن أي شخص، معتقدش هتوصلك لأن مصادرك يا أستاذة يا كبيرة ضعيفة”.

وأضاف: “ثالثا وده الأهم مي بالنسبة لي أكبر من كل الكلام اللي بيتقال وهيتقال، لأن بيننا عشرة وسنين شوفنا فيها حلو ووحش، ولو حضرتك كلمة الكرامة لا تعني لك شيء فأنا كرامتي وكرامة أهلي تعنيني جدا وتهمني، بعيدا عن كل المهاترات اللي تم نشرها خلال الأيام اللي فاتت، وأنا احتراما لأيام ومشاعر بينا محبتش أتكلم ولا هتكلم، لأن مي سواء كانت شريكتي في الحياة أو لا بنصيب وقدر الله تعني لي كتير جدا”.

أسباب الأزمة

مصدر مقرب من الفنان محمد رشاد، قال في تصريحات صحفية: إن خطيبته الإعلامية الشابة مي حلمي، حاولت خلال الساعات القليلة الماضية إعادة المياه لمجاريها من جديد معه، بعد إعلان الاثنين إلغاء حفل زفافهما الذي كان مقررا له السبت الماضي.

وكشفت المصدر أن السبب الرئيسي وراء إلغاء حفل الزفاف، هو أن أسرة مي حلمي حاولت إضافة بعض الطلبات الجديدة في القائمة الخاصة بالفرح، الأمر الذي رفضه محمد رشاد، ما أثار حفيظة مي وأسرتها، وتصاعدت الأمور حتى انتهت بإهانة مي حلمي لأسرة محمد رشاد، على حد قولهم، وعلى إثره ألغي حفل الزفاف.

مصدر آخر ذكر أن السبب وراء إلغاء حفل الزفاف بين مي حلمي ومحمد رشاد يعود إلى أنه أثناء تواجد “مي” في السويت الخاص بها بالفندق، دخلت خالة العريس، وتدعى “رضا” بصحبة أطفالها، وطلبت من الكوافير الخاص بالعروس، عمل تسريحة شعر للأطفال.

وقال المصدر في تصريحات صحفية: إن “مي” قامت بالاتصال بمحمد رشاد، وحدثت مشادة كلامية بينهما، تطاولت فيها العروس على رشاد، فقال: “دول أهلي”، فردت: “خد أهلك وامشي، وأنا مش عاوزة اتجوز”.

وأضاف المصدر: “أن محمد رشاد بالفعل نفذ ما طلبته مي حلمي، ومن وقتها اختفى، ولا نعلم عنه شيء”.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.