تعرف على سد تنزانيا.. المقاولون العرب تقوم بإنشائه

سد تنزانيا
المقاولون العرب تنشئ سدا في تنزانيا - أرشيف

حصلت شركة المقاولون العرب المصرية على حق تصميم وإنشاء سد تنزانيا، المعروف باسم سد ستيجلر جورج بدولة تنزانيا، وأعلن المهندس محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة الشركة، دخوله العطاء بالشراكة مع شركة السويدي إليكتريك، لتنفيذ تصميم محطة روفيجي لتوليد الكهرباء.

ووجه المهندس محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على دعمه لشركة المقاولون في الفوز بإنشاء سد تنزانيا.

وأضاف: “أنه من المتوقع أن يضع السيسي حجر الأساس للسد خلال شهر، حيث سيتم تحديد تفاصيل العقد بعد وضع حجر الأساس”.

وسبق أن تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالا هاتفيا من الرئيس التنزاني، جون ماجوفولي، وجه خلاله الدعوة لوضع حجر الأساس لمشروع إنشاء سد “ستيجلر جورج” التنزاني.

معلومات عن السد

  • سد تنزانيا، أو محطة روفيجي، يصمم لإنتاج الطاقة الكهرومائية بقوة 2100 ميجاوات.
  • تقع محطة الطاقة عبر نهر “روفيجي” في مضيق “شتيجلر”، في محمية “سيلوس”، منطقة “موروغورو”، على بعد 220 كم (137 ميلا) على الطريق جنوب غرب دار السلام، العاصمة.
  • من المقرر أن يستغرق بناء السد 36 شهرا.
  • يشرف على تصميم سد تنزانيا ورشة مكونة من 35 مهندسا بمختلف التخصصات، لوضع تصميم يناسب طبيعة تضاريس موقع المشروع.
  • الغرض من إنشاء السد توليد الكهرباء، لسد العجز الذي تعاني منه تنزانيا.
  • سيتم الانتهاء منه عام 2021 .
  • يبلغ ارتفاع السد 130 مترا، فضلا عن أربعة سدود مكملة.
  • السعة التخزينية تصل إلى 34 مليار متر مكعب.
  • من المخطط أن تشغل محطة توليد الطاقة وبحيرة الخزان ما يقارب 1350 كم2.
  • تقدر تكلفة بناء السد بحوالي 3.6 مليارات دولار.

علاقة مصر بإفريقيا

وتحاول الحكومة المصرية استعادة دورها الريادي في إفريقيا، وتحسين علاقاتها بجاراتها، وخصوصا دول حوض النيل، عن طريق مشاريع خدمية واستثمارية، مثل: سد تنزانيا، وسدود أوغندا.

تأتي استعادة العلاقات مع دول حوض النيل بعد أن شرعت إثيوبيا في بناء سد النهضة على النيل الأزرق، واعتراض مصر على إنشائه نتيجة تأثيره على دولتا المصب، خصوصا في فترة ملء الخزان الخاص بالسد.

وسد النهضة واحد من ثلاثة سدود تُشيّد لغرض توليد الطاقة الكهرومائية في إثيوبيا.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.