مصر تتصدر التقييم الخارجي للصحة العامة

التقييم الخارجي للصحة العامة

تصدرت مصر التقييم الخارجي للصحة العامة على مستوى دول إقليم شرق المتوسط، في ختام فعاليات “التقييم الخارجي المشترك – مصر 2018″، الذي نظمته وزارة الصحة، خلال الفترة من 30 سبتمبر وحتى الخميس الماضي.

الفعاليات حضرها مجموعة من الخبراء الدوليين، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وفق ما أعلنته هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان.

وبحسب علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، فقد تصدرت مصر التقييم الخارجي للصحة العامة بتقييم ثلاثة مجالات، وفق ملف فني أعدته اللجنة الوطنية التابعة لقطاع الطب الوقائي، وتشمل المجالات الثلاثة:

  • الكفاءة التقنية في تطبيق اللوائح.
  • القدرات الأساسية.
  • استعداد الدولة للتأهب، ومجابهة أي طارئ من طوارئ الصحة العامة.

إشادة خارجية

ومن جانبها، أشادت لجنة الخبراء الدوليين، بقدرات مصر في تطبيق اللوائح الدولية الصحية IHR2005، وهنأ جان جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، وزيرة الصحة، على النجاح في التقييم الخارجي، وتطبيق اللوائح الصحية الدولية.

كما أشاد بالملف الذي أعده قطاع الطب الوقائي، ولفت إلى أن المنظمة ستدعم مصر في خطتها لدعم القدرات الصحية المرتبطة بتطبيق تلك اللوائح.

واهتم الملف المعد من قِبَل قطاع الطب الوقائي، بإبراز الخطوات التي اتخذتها مصر في تطبيق اللوائح الدولية في عدة مجالات، منها: مكافحة الأمراض المعدية، والتطعيمات، وسلامة الغذاء، والحجر الصحي، والترصد بأي طارئ، كما ناقش صحة الحيوان، وصحة البيئة، والسلامة الكيميائية والإشعاعية.

واللوائح الصحية الدولية (2005) هي اتفاق وجوبي بين 196 دولة، من بينها مصر، وتشمل جميع الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية، لتحقيق الأمان الصحي العالمي، والحماية من الأمراض والأوبئة عابرة الحدود.

100 مليون صحة

وتأتي نتيجة فاعليات “التقييم الخارجي المشترك – مصر 2018″، تزامنا مع انطلاق مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير المعدية، تحت شعار “100 مليون صحة”، وافتتاح 1412 نقطة فحص في محافظات المرحلة الأولى، وهي: بورسعيد، والإسكندرية، وجنوب سيناء، ومطروح، والبحيرة، ودمياط، والقليوبية، والفيوم، وأسيوط.

وتهدف المبادرة إلى إجراء مسح طبي، لاكتشاف المصابين بفيروس سي، بشتى أنحاء الجمهورية، وكذلك الكشف عن الأمراض غير السارية كالسكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة، للحد من حدوث مضاعفات مستقبلية للمصابين بتلك الأمراض، وتستهدف المصريين المقيمين بمصر من سن 18 عاما، من الجنسين من جميع المحافظات، ممن لم يسبق لهم الفحص أو العلاج.

وبلغ عدد المترددين على مراكز إجراء المسح الصحي في محافظات المرحلة الأولى التسع 701 ألف و457 مواطنا، بحسب ما أعلنته هالة السعيد، وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بالمركز القومي للتدريب بالعباسية مساء يوم الخميس، بحضور وزيرة الصحة والسكان.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.