الحكومة: الأحد إجازة رسمية بدلا من 6 أكتوبر

مصطفى مدبولي رئيس الوزراء
رئيس الوزراء يعلن يوم الأحد إجازة رسمية بمناسبة ذكرى 6 أكتوبر

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، قرارا بأن يكون يوم الأحد الموافق 7 من أكتوبر عام 2018 ميلادية، إجازة رسمية مدفوعة الأجر، للعاملين في الوزارات، والمصالح الحكومية، والهيئات العامة، ووحدات الإدارة المحلية، وشركات القطاع العام، وقطاع الأعمال العام، بدلا من يوم السبت الموافق 6 من أكتوبر عام 2018 ميلادية.

وينشر موقع مصر في يوم لقرائه قائمة بالإجازات الرسمية، وتوقيتها خلال عام 2018.

  • الخميس 25 يناير 2018: الاحتفال بثورة يناير وعيد الشرطة.
  • الاثنين 9 أبريل 2018: يوم شم النسيم.
  • الأربعاء 25 أبريل 2018: يوم تحرير سيناء.
  • الثلاثاء 1 مايو 2018: يوم العمال.
  • الخميس 14 يونيو 2018: وقفة عيد الفطر المبارك 1439 هـ.
  • الجمعة 15 إلى الأحد 17 يونيو 2018: عيد الفطر المبارك 1439 هـ.
  • الاثنين 18 يونيو 2018: عيد الجلاء.
  • السبت 30 يونيو 2018.
  • الاثنين 23 يوليو 2018: الاحتفال بثورة يوليو 52.
  • الثلاثاء 21 أغسطس 2018: وقفة عيد الأضحى المبارك 1439هـ.
  • الأربعاء 22 إلى السبت 25 أغسطس 2018: عيد الأضحى المبارك 1439هـ.
  • الأربعاء 12 سبتمبر 2018: عيد رأس السنة الهجرية 1440 هـ.
  • السبت 6 أكتوبر 2018: يوم القوات المسلحة احتفالا بنصر أكتوبر 73.
  • الأربعاء 21 نوفمبر 2018: المولد النبوي الشريف.

نصر 6 أكتوبر

وتقرر أن يكون 6 أكتوبر إجازة رسمية بمناسبة انتصار مصر والعرب على العدو الإسرائيلي في عام 1973، الذي احتل شبه جزيرة سيناء من مصر، وهضبة الجولان من سوريا، إلى جانب الضفة الغربية من الأردن، بالإضافة إلى قطاع غزة الخاضع آنذاك لحكم عسكري مصري.

الحرب بدأت يوم السبت 6 أكتوبر 1973م الموافق 10 رمضان 1393هـ بتنسيق هجومين مفاجئين على قوات الاحتلال الإسرائيلي، أحدهما للجيش المصري على جبهة سيناء المحتلة، وآخر للجيش السوري على جبهة هضبة الجولان المحتلة، وساهم في الحرب بعض الدول العربية، سواء بالدعم العسكري أو الاقتصادي.

وحققت القوات المسلحة المصرية والسورية أهدافها من شن الحرب على العدو الإسرائيلي، وكانت هناك إنجازات ملموسة في الأيام الأولى للمعارك، فعبرت القوات المصرية قناة السويس بنجاح، وحطمت حصون خط بارليف، وتوغلت 20 كيلو مترا شرقا داخل سيناء، فيما تمكنت القوات السورية من الدخول إلى عمق هضبة الجولان، وصولا إلى سهل الحولة وبحيرة طبريا.

وانتهت الحرب رسميا بالتوقيع على اتفاقيات فك الاشتباك بين جميع الأطراف، ومن أهم نتائجها:

  • تحطم أسطورة جيش العدو الإسرائيلي، الذي لا يقهر، والتي كان يدعيها القادة العسكريون في إسرائيل.
  • توقيع معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل في 26 مارس 1979.
  • استرداد مصر لسيادتها الكاملة على سيناء وقناة السويس في 25 أبريل 1982، ما عدا طابا، التي كان تحريرها عن طريق التحكيم الدولي في 19 مارس 1989.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.