وصول أول أتوبيس كهربائي إلى الإسكندرية

وصول أول أتوبيس كهربائي
اليوم وصل أول أتوبيس كهربائي إلى الإسكندرية

تجربة يجرى تطبيقها لأول مرة في مصر والشرق الأوسط، بعد وصول أول أتوبيس كهربائي قادما من الصين إلى ميناء الإسكندرية، للتجربة لمدة ثلاثة أشهر، قبل تفعيل وتوريد باقي الكمية، وعددها 15 أتوبيسا كهربائيا.

الأتوبيس سيجرى تشغيله على المحاور الرئيسية بالمحافظة، وهي محور كورنيش البحر من رأس التين وحتى المنتزه.

ويعتبر الأتوبيس الكهربائي أول نقلة نوعية لوسائل المواصلات العامة في محافظة الإسكندرية، في إطار تطوير خدمة النقل بالإسكندرية، وتدعيم أسطول النقل بالهيئة العامة لنقل الركاب بالإسكندرية، بأحدث وسائل النقل الحضاري، لتقديم الخدمة المتميزة لجمهور الإسكندرية والوافدين، والحد من ارتفاع معدلات التلوث بالمدينة.

ويأتي ضمن صفقة وقعتها الهيئة العامة لنقل الركاب بالإسكندرية في يناير الماضي مع شركة “BYD” الصينية، تشمل توريد 15 أتوبيسا يعمل بالكهرباء.

وسيخضع الأتوبيس قبل دخوله الخدمة لتجارب لمدة ثلاثة أشهر من ثلاث جهات، هي الهيئة العامة لنقل الركاب والكلية الفنية العسكرية، ووزارة البيئة، وستجرى عليه اختبارات للتأكد من تحقيقه أعلى أداء في ظروف المناخ ذات الرطوبة العالية، والحرارة المرتفعة، والرياح، والأتربة.

وصرح اللواء خالد عليوة، رئيس الهيئة العامة لنقل الركاب بالإسكندرية، أن الهيئة قد قامت بالإعلان عن مناقصة عامة عالمية، لتوريد عدد 15 أتوبيسا يعمل بالكهرباء، وقد قامت 17 شركة عالمية بشراء كراسة الشروط، وتقدم منهم خمس شركات بالعروض في المناقصة.

وبعد الانتهاء من البت الفني والمالي طبقا للقانون رقم 89 لسنة 1998 الخاص بالمناقصات والمزايدات ولائحته التنفيذية، جرى اختيار الشركة الصينية بتاريخ 31 أكتوبر 2017، ووكيلها المصري الشركة الهندسية لصناعة السيارات، وذلك لتوريد 15 أتوبيسا يعمل بالكامل بالكهرباء.

معلومات عن الأتوبيس

  • يسع الأتوبيس الكهربائي 90 راكبا.
  • مجهز لذوي الاحتياجات الخاصة، إذ يوفر مكانا لكرسي متحرك.
  • تبلغ السرعة القصوى للأتوبيس 80 كيلو مترا في الساعة، إذ يعمل بمحرك كهرباء 300 كيلو وات “430 حصان”.
  • مزود ببطاريات تعمل بنظام الشحن من 3 إلى 4 ساعات، بما يسمح له بقطع مسافة 250 كيلو مترا دون استخدام التكييف، و210 كيلو مترات في حالة استخدام التكييف.
  • مزود بمكيف هواء.
  • مزود بخاصية التتبع “GPS”.
  • مزود بإنترنت هوائي” WIFI”.
  • يعتبر طفرة في أنظمة النقل الجماعي، لكونه يحافظ على البيئة “زيرو تلوث” ولا ينتج عنه أي ضوضاء أو عوادم وغازات ملوثة، مثل السيارات التي تعمل بالوقود.
  • تكلفة استهلاكه للوقود 1 كيلو متر بأتوبيس يعمل بالسولار 7.70 جنيهات، أما الكهرباء فتبلغ 1.5 جنيه فقط.
  • لا يحتاج إلى خامات، وقطع غيار الصيانة الخاصة بالمحركات، التي تبلغ 30% من إجمالي تكاليف التشغيل.
  • يتمتع بضمان ثلاث سنوات أو 300 ألف كيلو متر، فيما يشمل العقد توفير قطع الغيار المطلوبة لبرامج الصيانة والإصلاح لمدة عشر سنوات.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.