وفاة صفوت عبد الحليم نجم الأهلي السابق.. تفاصيل الحادثة

وفاة صفوت عبد الحليم نجم الأهلي السابق.. تفاصيل الحادث
حريق شقة

توفّي صفوت عبدالحليم، النجم السابق للنادي الأهلي، في حادث أليم، مساء أمس الأحد، بعد احتراق شقته بمصر الجديدة.

ويعد عبدالحليم من نجوم الجيل الذهبي للأهلي في سبعينيات القرن الماضي، وكان يحتفظ بصداقة قوية مع محمود الخطيب، الرئيس الحالي للنادي.

وقال شهود عيان: “إن عبدالحليم توفي داخل الشقة، بسبب الدخان المنبعث من الحريق، ولم يستطع الهروب من النيران كونه قعيدا، كما أنه يقيم بمفرده في الشقة، ما أدّى لإمساك النيران به، وإصابته بحروق بالغة لفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة”.

صفوت عبد الحليم

ماس كهربائي

وأفاد مصدر أمني بأن الحريق اندلع بسبب ماس كهربائي، والتهم محتويات الشقة، مضيفا: أن رجال الإطفاء تمكّنوا من السيطرة على الحريق والدفع بـأربع سيارات أخرى لمحاصرة النيران، ومنع امتدادها إلى باقي العقارات المجاورة.

من جهتها، أمرت نيابة مدينة نصر بالتصريح بدفن جثة اللاعب، عقب وفاته، كما أمرت بانتداب المعمل الجنائي لمعاينة شقة المتوفى، وطلبت تحرّيات المباحث بشأن الواقعة.

وتلقّت شرطة الحماية المدنية بلاغا، بنشوب حريق داخل شقة في أحد العقارات بمنطقة مصر الجديدة، وعلى الفور انتقل رجال الحماية المدنيّة إلى مكان الحادث، وسيطروا على الحريق، وتبيّن وجود جثة بداخلها لمالك الشقة، وظهر أنها للاعب الأهلي السابق صفوت عبدالحليم 67 سنة، وحرّر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة للتحقيق.

رمضان السيد نجم النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق، نعى وفاة الراحل عبدالحليم، وقال في مداخلة تليفزيونية: “صفوت عبدالحليم كان يعيش الفترة الماضية وحيدا، بعد انفصاله عن زوجته منذ فترة طويلة” مشيرا إلى أنه كان يعاني من مرض نادر.

وأضاف: “صفوت من أفضل الشخصيات في الوسط الرياضي، كما أنه كان من أفضل اللاعبين في مصر على مر التاريخ.

إنذار وحيد

ويعد عبدالحليم أحد رموز النادي الأهلي في فترة السبعينيات والثمانينات، بدأت مسيرته في القلعة الحمراء، وولد عام 1951 بمنطقة الشرابية، وبدأ ممارسة الكرة في ناشئ النادى الأهلي، وكان عمره 11 عاما، وتدرّج في صفوف الناشئين حتى جرى تصعيده للفريق الأول في الـ17 من عمره.

وعلى مدار 10 سنوات بالقلعة الحمراء حقّق عبدالحليم 9 بطولات منها 7 دوري و2 كأس، حصل المايسترو الصغير كما لقّبته الجماهير على لقب أفضل لاعب في مصر مرتين، الأولى عام 1972، والثانية عام 1978.

طوال مسيرته في الملاعب لم يحصل سوى على إنذار وحيد أمام الاتحاد السكندري بعد اعتراضه على احتساب هدف للخصم من لمسة يد لاعب الفريق السكندري، وبعد حصوله على الإنذار منحه عزت أبوالروس، مدير الكرة بالفريق الأحمر وقتها مكافأة خاصة، قدرها 50 جنيها، لأنه أدّى مباراة رائعة، وتفوق على نفسه خلالها.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.