اتحاد الكرة يحدد شروط عقد الملابس الجديد

اتحاد الكرة يحدد شروط عقد الملابس الجديد
هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة

حدّد مجلس إدارة اتحاد الكرة، برئاسة هاني أبوريدة، الشروط المالية الخاصة بعقد الملابس الجديد، إذ ينتهي عقد الجبلاية مع شركة الملابس الحالية في ديسمبر المقبل.

وقرّر اتحاد الكرة أن تكون الشروط المالية لعقده مع شركة الملابس الحالية هي الشروط نفسها في أول موسم لتعاقده مع الشركة الجديدة، إذ أن اتحاد الكرة حصل من الشركة الحالية على 250 ألف يورو خلال العام الحالي، وهو أعلى قسط من بين المواسم الأربعة مدة العقد، بجانب ملابس بقيمة مليون و300 ألف يورو، وهو الرقم نفسه الذي حدّده مسؤولو الجبلاية في السنة الأولى للتعاقد مع الشركة الجديدة.

واستقرّ اتحاد الكرة على تحديد المكافآت نفسها في عقد الشركة الحالية مع الشركة الجديدة، بحيث يحصل مجلس الجبلاية على 700 ألف يورو حال وصول منتخب مصر إلى كأس العالم، و300 ألف يورو حال الوصول إلى كأس الأمم.

وكانت الشركة الراعية أبدت عدم رغبتها في تجديد تعاقدها مع الفراعنة، بسبب “الأداء الهزيل بنهائيات كأس العالم الأخيرة” بحسب قولها، التي أقيمت في روسيا يونيو الماضي.

وتلقّى اتحاد الكرة خطابا من الشركة، يفيد برفضها التجديد مع اتحاد الكرة والمنتخب الوطني بعد انتهاء العقد في 31 ديسمبر المقبل.

‎فيما كشف مصدر مسؤول باتحاد الكرة سبب أزمة عقد ملابس المنتخب الوطني، التي نشبت بعد رفض الشركة استمرار عقدها مع الجبلاية، الذي ينتهي بنهاية العام الحالي.

وقال المصدر: “إن الشركة أرسلت وفدا إلى اتحاد الكرة، وعقد الوفد جلسة مع إيهاب لهيطة مدير منتخب مصر السابق، ومحمود فيصل موظف الجبلاية المختص بهذا الملف” مؤكّدا أن الشركة طلبت إبرام اتفاق جديد مع اتحاد الكرة، يتضمن دخول الجبلاية في شراكة مع الشركة، بحيث يحصل مجلس الجبلاية على ملابس المنتخبات بمقابل مادي من الشركة، بدلا من الحصول عليها مجانا.

وأكّد المصدر أن إيهاب لهيطة عرض الأمر على أبوريدة، لكن الأخير رفض الفكرة من الأساس.‎

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.