الأهلي خارج السوبر المصري السعودي.. تفاصيل الأزمة

الأهلي خارج السوبر المصري السعودي
النادي الأهلي

“الأهلي خارج السوبر المصري السعودي” هذه نتيجة لأزمة جديدة اشتعلت في الشارع الكروي المصري الذي لا يهدأ، وهذه المرة كان طرفاها النادي الأهلي والاتحاد السعودي لكرة القدم، التي انتهت باعتذار اتحاد الكرة السعودي عن مباراة السوبر، إثر اشتراط الأهلي تأجيل مواعيد ارتباطات فريق الكرة في البطولة العربية، وبطولة الدوري العام، وتعديل مواعيد مباراتي الذهاب والعودة في نصف نهائي بطولة إفريقيا لأبطال الدوري، في حالة بلوغ النادي الأهلي لهذا الدور للموافقة على المباراة.

وبدأت الأزمة ببيان لنادي الهلال السعودي، وإعلان اتحاد الكرة السعودي نهاية أغسطس الماضي انسحابهم عن المشاركة في مباراة السوبر المصري السعودي، معلّلا اعتذاره، لعدم تأكيد الأهلي موعد المباراة.

وعلّل النادي الأهلي سبب عدم تأكيد حضور المباراة، لأن الموعد المقترح قد يصطدم مع جدول مباريات الأهلي حال تأهّله لدوري أبطال إفريقيا، لكون المباراة النهائية للبطولة الإفريقية محدّدة من قبل.

موقف صعب

ووضع تحديد موعد السوبر السعودي من قِبل اتحاد الكرة المصري في الثامن من نوفمبر الأهلي أمام موقف صعب، إذ يصعب التأكيد على المشاركة إلا بعد التأكد من موقفه في البطولة.

وحال وصول الأهلي للنهائي يستحيل عليه خوض المبارة في التاريخ المحدّد، أما لو حدث عكس ذلك، يتم الاتفاق، وبخاصة وأن التصريحات خرجت بأن الموعد مجرد “مقترح”.

ويرى الاتحاد السعودي أنه كان على الأهلي الاعتذار ما دام أن الموعد غير مناسب، بدلا من ترك الأمور على وضع “موعد مقترح” وبالتالي أصدر الهلال بيان الاعتذار، ثم بيان الاتحاد السعودي بشأن إلغاء تلك المباراة، والاكتفاء بمباراة الزمالك، دون أي تعليق من جانب الاتحاد المصري.

رد الإسماعيلي والمصري

انضم النادي الإسماعيلي للأزمة، وأعلن من خلال وسائل الإعلام احتجاجه الرسمي على مشاركة نادي الزمالك في مباراة الهلال الخاصة بأبطال الدوري، نظرا لأن الإسماعيلي هو الوصيف، وفي حالة اعتذار الأهلي، كان يجب أن يتم دعوته للمباراة.

وسارع النادي المصري أيضا إلى الانضمام للأزمة، إذ اعترض طارق هاشم عضو مجلس الإدارة، على عدم دعوة المصري للمبارة، مشيرا إلى أنه ما دام لم تتم دعوة الإسماعيلي بعد اعتذار الأهلي، فلماذا تم تجاهل الفريق البورسعيدي، وهو صاحب المركز الثالث في ترتيب جدول المسابقة.

والتزم اتحاد الكرة المصري بالصمت التام، ولم يخرج بأي بيان رسمي يوضح فيه موقف الأندية المصرية، تاركا الأمر للاتحاد السعودي.

محاولات للحل

ظهرت أولى بوادر حل الأزمة أول أمس الخميس، إذ أصدر اتحاد الكرة السعودي بيانا، قال فيه: “إن اتحادي الكرة في البلدين، اتفقا على إقامة مباراة السوبر المصري السعودي يوم 6 أكتوبر المقبل بالرياض، على كأس الرئيس عبدالفتاح السيسي، بين الأهلي والهلال”.

وأشار البيان إلى أن الاتفاق على الموعد الجديد يأتي في إطار الاحتفالات بذكرى نصر أكتوبر المجيد، مضيفا أنه تم الاتفاق على إقامة مباراة السوبر المصري السعودي لأبطال الكؤوس في مصر، على كأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بين ناديي الزمالك واتحاد جدة.

الأهلي يشعل الأزمة

على الرغم من أن الأزمة بدت وكأنها وصلت لنهايتها، إلا أن بيانا للأهلي خرج بعد ساعات قليلة من بيان الاتحاد السعودي، أدّى لاشتعال الأزمة مجددا.

الأهلي وضع شرطا من أجل الموافقة على خوض لقاء السوبر المصري السعودي، وهو تعديل مواعيد مباريات الفريق في بطولة الدوري والبطولة العربية، ودوري أبطال إفريقيا.

وقال الأهلي في بيانه: “إن كل ما نُشر أو أُشيع عن اعتذار الأهلي عن المشاركة في السوبر المصري السعودي غير صحيح” مضيفا: إنه تحفظ على توقيت المباراة ٨ نوفمبر ٢٠١٨ التي ستتعارض مع التزاماته الإفريقية في حالة وصوله لنهائي البطولة.

وأشار إلى أنه أبلغ اتحاد الكرة بتعارض موعد 8 نوفمبر مع مبارياته في خطاب رسمي أول أغسطس الماضي.

وتابع: أما المباراة القادمة على كأس الرئيس عبدالفتاح السيسي، التي تحدّد لها يوم السادس من أكتوبر، أكّد النادي استعداد لها، وترحيبه بإقامتها حال الاستجابة لطلب النادي الأهلي بتأجيل مواعيد ارتباطات فريق الكرة في البطولة العربية، وبطولة الدوري العام، وتعديل مواعيد مباراتي الذهاب والعودة في نصف نهائي بطولة إفريقيا لأبطال الدوري، في حالة بلوغ النادي الأهلي لهذا الدور.

وأكّد الأهلي أنه في انتظار رد الاتحاد المصري لكرة القدم، بعد التنسيق مع الاتحاد العربي والاتحاد الإفريقي لكرة القدم، والاتفاق مع الاتحاد السعودي على تفاصيل وترتيبات إقامة المباراة.

غضب شديد

قابل الاتحاد السعودي بيان الأهلي بغضب شديد، وأصدر بيانا أعلن فيه إلغاء مباراة السوبر المصري السعودي مع الأهلي، مكتفيا بمباراته مع الزمالك.

وأعرب الاتحاد عن أسفه لما ورد في بيان الأهلي، بشأن مباراة السادس من أكتوبر أمام نادي الهلال، معلنا اعتذاره النهائي عن إقامة مباراة الأهلي والهلال، مكتفيا بإقامة مباراة السوبر بين الزمالك والهلال، وتقام مباراة أخرى بين الزمالك والاتحاد.

واتّهم الاتحاد السعودي الأهلي أنه لم يراع المناسبة التاريخية للمباراة “احتفالات السادس من أكتوبر” أو المسمى الذي تحمله المباراة كونها تحمل اسم خادم الحرمين.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.