قبل بدء نظام التعليم الجديد.. القصة في 15 قرارا

أخبار مصر في يوم الأحد 30 سبتمبر
نظام التعليم الجديد - أرشيف

ساعات تفصلنا عن بدء العام الدراسي الجديد، الذي أعلنت بشأنه وزارة التربية والتعليم نظام التعليم الجديد يشمل تغييرا شاملا في نظام الدراسة بالصفوف الأولى، وتعديلات على نظام المرحلة الثانوية بدءا من الصف الأول، وتعليمات جديدة تخص منظومة التعليم بشكل عام.

وقبل أيام من انطلاق العام الدراسي الجديد، أكّد طارق شوقي، وزير التعليم أنه ليس هناك حلّا سحريا لمشكلات التعليم، وأنها إرث ثقيل عمره 50 عاما، وتحتاج 14 عاما لحلها.

وأوضح الوزير أن النظام الجديد يبدأ من السنة التعليمية الأولى للأطفال، كما سيُطبّق على الأجيال الأكبر سنّا، لإنقاذهم من ثقافة التلقين.

المرحلة الابتدائية

قال شوقي إنه فيما يتعلّق بطلاب المرحلة الابتدائية بدءا من رياض الأطفال وحتى الصف السادس، فإن النظام الجديد سيطبّق على الطلاب الجدد الذين يلتحقون بالمدرسة أول مرة، أما الذين يدرسون بالفعل في أي صف دراسي، فلا علاقة لهم بكل ذلك، فالمناهج واللغة وطريقة الامتحانات لن تتغير.

ويتضمّن النظام بحسب تصريحات الوزير:

  • تكون الدراسة باللغة العربية منذ مرحلة رياض الأطفال وحتى انتهاء المرحلة الابتدائية كلها، وسوف يطبّق ذلك في المدارس الحكومية العادية، والتجريبية، والقومية.
  • سمحت وزارة التعليم بأن يتم تأجيل تطبيق النظام الجديد في المدارس التجريبية للغات، ليبدأ التطبيق سبتمبر 2019 وليس سبتمبر 2018 كباقي المدارس الحكومية.
  • يتم تدريس المواد كلها في كتاب واحد باللغة العربية، يجمع المفاهيم العلمية، والمفاهيم الرياضية، والمفاهيم الحياتية، والفنية، والمهارية.
  • تدرس اللغة الإنجليزية في كتاب منفصل.
  • لن تكون هناك امتحانات من الصف الأول حتى الثالث الابتدائي.
  • تقييم الطلاب عن طريق التطبيقات البسيطة التي تقيس مستوياتهم العلمية.
  • من الصف الرابع وحتى السادس الابتدائي ستكون هناك امتحانات بشكل مختلف، لن تتحكم في نجاحه أو رسوبه بالمعنى الحرفي، ويكون التقييم في صورة درجات.
  • سيتم اعتماد نظام التقديرات الملوّنة: ممتاز، جيّد جدّا، جيد، مقبول، ضعيف، وكل تقدير من هؤلاء بلون معين، لتحديد البرامج اللازمة، لرفع مستوى الطالب خاصة البرامج الهجائية والقرائية والحسابية.

الثانوية العامة

  • سوف يطبّق هذا النظام ابتداء من شهر سبتمبر الجاري 2018 على مَن يلتحقوا بالصف الأول الثانوي.
  • سوف يبدأ تطبيق هذا النظام على طلاب الصف الثالث الإعدادي حاليا، وهؤلاء يلتحقون بالصف الأول الثانوي العام المقبل.
  • سيتم تسليم كل طالب جهاز تابلت مجانا، عليه المنهج، ومن خلاله يؤدّي الامتحانات.
  • سيتم توزيع الكتب مع التابلت في أول سنة يطبّق خلالها النظام الجديد، حتى لا ينتقل فجأة من الورقي إلى الإلكتروني، بحيث يكون ذلك تدريجيا.
  • لا تغيير في مناهج نظام الثانوية العامة الجديدة، التغيير فقط في طريقة التقييم والامتحانات.
  • الامتحانات سوف تكون عبارة عن 12 امتحانا في ثلاث سنوات، يختار منهم الطالب أفضل أربعة امتحانات في الدرجات الحاصل عليها.
  • الامتحانات سوف تكون إلكترونية، ويقوم الطالب بحلها عبر جهاز التابلت، ويتم تصحيحها أيضا بشكل إلكتروني.
  • الامتحانات عبارة عن بنوك أسئلة، يتم وضعها من خلال معلمي الثانوية، وتخزينها، وحمايتها لدى جهة سيادية.
  • امتحانات الثانوية سوف تكون من خلال المدارس، ولن تكون قومية، بمعنى أن كل مدرسة تمتحن طلابها في توقيت يناسبها، لكنها ملزمة بأن تكون أسئلة الامتحانات مرسلة إليها من بنك الأسئلة على الطلاب مباشرة من خلال التابلت.
  • الامتحانات ليست في صورة صح وخطأ، واختر من بين الأقواس مثل الموجودة حاليا، بل سوف تكون مقالية تعتمد على الفكر، والتحليل، والإبداع.
  • نظام الثانوية التراكمية من خلال 12 امتحانا.
  • أما عن معلمي المرحلة الابتدائية والثانوية يتم تدريبهم على استخدامات التكنولوجيا، وطبيعة الامتحانات الجديدة، والتصحيح وخلافه.

15 قرارا

منذ أن أعلن شوقي خطة لتطوير التعليم في مصر، وهو يخرج بين الحين والآخر بقرار جديد يزلزل أعمدة الصرح القديم الذي مرت عليه عقود من الدهر، وأبرزها:

  1. بحلول العام الدراسي (2021/2020) لن يكون هناك ثانوية عامة.
  2. عام 2022 سيتم حل 50% من مشكلة التعليم الحالية، وأول دفعة من طلابه ستكون عام 2030.
  3. الانتهاء من نظام التعليم القديم العام الدراسي (2027/2026).
  4. أولياء الأمور يشاركون في المنظومة الجديدة من خلال 20 ساعة في العام الدراسي، بالحضور مع أبنائهم داخل الفصول.
  5. سيتم إجراء الامتحانات على مستوى المدرسة، وسينقل الامتحان من الوزارة إلى التابلت المتواجد مع الطالب دون وسيط.
  6. التابلت سيكون به محتوى رقمي، يغيّر طريقة التعليم في المرحلة الثانوية، والامتحانات ستكون متنوّعة بها رموز رياضية، وكتابة مقالات مفتوحة، ولن تقتصر على امتحانات الصواب والخطأ فقط، وهناك امتحانات تعتمد على تسجيل صوتي من الطالب.
  7. التابلت سيتم توزيعه على طلاب الصف الأول الثانوي قبل 22 سبتمبر 2018، ولن يتم استرداد التابلت من الطالب مرة أخرى.
  8. توصيل المدارس بالألياف الضوئية “الفايبر” قبل 22 سبتمبر 2018.
  9. سيتم تحميل الكتاب المدرسي على التابلت الخاص بالطالب، لتوفير نفقات الطباعة باستثناء هذا العام.
  10. القضاء على نظام اللجان في الامتحان، والأسئلة، والأجوبة، وضيق الوقت، و”لمّ الورق” وما شابه، وستتم الامتحانات إلكترونيّا من الوزارة إلى الطالب مباشرة عبر التابلت الخاص به، وبمجرد انتهاء الإجابة ستصل إلى “سيرفر” الوزارة بشكل فوري.
  11. لن يكون هناك يوم لإعلان النتيجة، لأن نتيجة كل طالب ستصله عبر “التابلت” بشكل دوري بعد كل امتحان دون انتظار، ويستطيع الاطلاع على تقييمه من خلال “الباسورد” الخاص به.
  12. إلغاء مكافأة الامتحانات الخاصة بالمعلمين، واستبدالها بحوافز ومكافآت متعلقة بالعمل داخل المنظومة الجديدة، لأن المدرس لن يكون وسيطا في الامتحانات.
  13. اشترت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني كتب الأضواء وسلاح التلميذ على نفقتها الخاصة، وسوف يتم توفيرها على تابلت الطلاب، للاطلاع عليها مجانا دون تحمّل أي تكلفة.
  14. حظر التدخين نهائيا داخل الحرم المدرسي، وداخل جميع المؤسسات التعليمية، والإدارات، والمديريات، والجهات التابعة للوزارة.
  15. حظر استخدام الهاتف المحمول أثناء اليوم الدراسي بالنسبة للطلاب والمعلمين.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.