خمسة شروط لتطبيق تقنية VAR في الدوري

تقنية VAR في الدوري
تقنية VAR في الدوري

حالة من الجدل أثارها إعلان الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة المهندس هاني أبو ريدة، موافقته على تطبيق تقنية “حكم الفيديو المساعد” المعروفة عالميّا باسم تقنية VAR خلال مباريات الدوري، بعد مخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بهذا الشأن، وعقب الأزمات العنيفة التي نشبت منذ انطلاقة المسابقة هذا الموسم، اعتراضا على القرارات التحكيمية.

ومن المفترض أن يعود تطبيق تقنية VAR، بالنفع على الدوري المحلي، والفرق المشاركة فيه، خاصة وأنه يساعد على تحقيق العدالة التحكيمية، ومساعدة طاقم الحكام، كما يساعد على تقليل الأخطاء التي قد تحدث من قبل طاقم التحكيم في الكرات الصعبة كالتسللات، وركلات الجزاء، والبطاقات الحمراء.

شروط التطبيق

ولكن في ظل منظومة الرياضة المصرية، يحتاج تطبيق تقنية VAR في الدوري، إلى تنفيذ اتحاد الكرة خمس شروط، تتمثل في:

  • الرخصة: يتحتّم على اتحاد الكرة المصري، مخاطبة جهتين، للحصول على رخصة استخدام تقنية “حكم الفيديو المساعد” بشكل رسمي في مباريات الدوري المحلي، وهما الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، ومنظمة إدارة كرة القدم الدولية “إيفاب”.
  • الخطة: يقدّم اتحاد الكرة المصري برنامجا شاملا ومفصلا حول خطته وآليات تنفيذها لتطبيق تقنية “حكم الفيديو المساعد”، التي يجب أن تتضمن قسمان.. الأول: يخص استقدام المعدات الخاصة بتطبيق تقنية VAR، وكذلك نظام بث المباريات المتلائم مع متطلبات تطبيق التقنية، والثاني: يخص برنامج تدريب الحكام والمساعدين على استخدام التقنية.
  • اعتماد الخطة: ينتظر اتحاد الكرة اعتماد خطته من قبل الـ”فيفا” و”إيفاب”، من ثَمّ يبدأ مرحلة شراء المعدات بالتنسيق والمتابعة مع منظمة إدارة كرة القدم الدولية “إيفاب” وتحت إشرافها كمرحلة أولى، ثم المرحلة الثانية ببدء تدريب الحكام والمساعدين على استخدام تقنية VAR تحت إشراف لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.
  • تجربة “Offline”: عقب اجتياز اتحاد الكرة كل الخطوات السابقة، يقوم بتجربة تقنية VAR في مباراة رسمية، ولكن دون تنفيذ القرارات داخل أرض الملعب، وذلك تحت إشراف لجنة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، لتقييم الأمر.
  • الاعتماد النهائي: يحصل اتحاد الكرة على الاعتماد النهائي للبدء في استخدام تقنية VAR بشكل رسمي في المباريات، بعد تقييم التجربة واجتياز كل الخطوات السابقة، تحت إشراف “فيفا”، و”إيفاب”.

مخاطر عدة

رغم مميزات تطبيق تقنية VAR خلال مباريات الدوري، إلا أنها يحيط بها مخاطر عدة، يأتي على رأسها:

  • عدم توافر الإمكانيات التكنولوجية كافة، التي تساعد على تطبيقها بالشكل الأمثل.
  • الاعتراضات التي ستطال حكم المباراة حال اللجوء للفيديو أو عدم اللجوء له ستكون فوق ما يتخيّله عقل كثير منا، وقد يصل الأمر إلى رغبة الأجهزة الفنية في مشاهدة اللقطات المعادة مع طاقم التحكيم.
  • أزمات عنيفة ربّما تكون على وشك الحدوث، خاصة مع بداية عودة الجماهير للمدرجات في ظلّ الشحن الجماهيري بين عدد من أندية الدوري، ما ينذر بعواقب قد تكون وخيمة.

أزمات الدوري

يُذكر أن مباريات الدوري، التي لم يمر منها سوى ست جولات، شهدت عددا من الأزمات، لعلّ أبرزها أزمة نادي الزمالك، بعدما أعلن عبر رئيسه مرتضى منصور، في الثامن عشر من الشهر الماضي وقف النشاط الرياضي في ناديه بما فيها فريق الكرة، احتجاجا على التحقيق مع أعضاء المجلس.

هدّد محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي من جهته اتحاد الكرة المصري بالانسحاب من مباريات الدوري، على خلفية الأخطاء التحكيمية التي شهدتها مباراة الأهلي والإنتاج الحربي، في إطار مباريات الجولة الماضية.

إضافة إلى اعتراض نادي بيراميدز، على نتيجة المباراة أمام نادي الجونة، وتهديده هو الآخر بالانسحاب، وهو ما يثير تساؤلا حول حاجة الدوري المصري إلى تطبيق تقنية VAR، ومدى إمكانية تطبيقها، والاستفادة التي قد تتحقق منها.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.