النجم الساطع 2018.. تدريبات أمريكية في الصحراء الغربية

النجم الساطع

أعلن الجيش المصري، اليوم الخميس، تنفيذ تدريب عسكري مشترك مع أمريكا حول مكافحة الإرهاب، وطرق مكافحة العبوات الناسفة، قبل يومين من انطلاق تدريبات النجم الساطع.

وقال العقيد تامر الرفاعي، المتحدّث باسم الجيش المصري: “تم تنفيذ تدريب لتبادل الخبرات في مجال مكافحة الإرهاب بين عناصر من القوات الخاصة الأمريكية “SOFD-A” وقوات الصاعقة المصرية، لتوحيد المفاهيم العملياتية، والتدريب على العمل الجماعي المشترك، وتأهيل القوات لتنفيذ المراحل المستقبلية المخطّطة”.

وأوضح أن التدريب شمل العديد من المحاضرات النظرية والعملية في مجال مكافحة الإرهاب، وطرق مكافحة العبوات الناسفة، والتدريب على أعمال الإبرار الجوي والبحري والغطس الهجومي، وأعمال التأمين الطبّي، وتنفيذ الرمايات غير النمطية بالذخيرة الحيّة من مختلف الأسلحة، والتدريب على اقتحام بؤرة إرهابية”.

النجم الساطع 2018

ويأتي التدريب قبل يومين من انطلاق تدريبات النجم الساطع 2018 بين البلدين، بقاعدة عسكرية، ونطاق البحر المتوسط، التي تنفذ خلال الفترة من 8 إلى 20 سبتمبر الجاري.

ويشارك في تدريبات النجم الساطع عناصر من القوات البرية والبحرية والجوية، والقوات الخاصة لكل من مصر، وأمريكا، واليونان، والأردن، وبريطانيا، والسعودية، والإمارات، وإيطاليا، وفرنسا.

ويشارك بصفة مراقب لبنان، ورواندا، والعراق، وباكستان، والهند، وكينيا، وتنزانيا، وأوغندا، والكونغو الديمقراطية، وتشاد، وجيبوتي، ومالي، وجنوب إفريقيا، والنيجر، والسنغال، وكندا.

واستمرّت إجراءات تدفّق قوات الدول المشاركة في تدريبات النجم الساطع 2018 إلى جمهورية مصر العربية خلال الأيام الماضية، حيث وصلت إلى عدد من القواعد الجوية رحلات لمختلف الدول، وعلى متنها الأفراد والمعدات المشاركة في التدريب.

وكان قد تمّ تنفيذ تدريب لتبادل الخبرات “JCET” في مجال مكافحة الإرهاب بين عناصر من القوات الخاصة الأمريكية “SOFD-A” وقوات الصاعقة المصرية، لتوحيد المفاهيم العملياتية، والتدريب على العمل الجماعي المشترك، وتأهيل القوات لتنفيذ المراحل المستقبلية المخطّطة.

وقد شمل التدريب عقد العديد من المحاضرات النظرية والعملية في مجال مكافحة الإرهاب، وطرق مكافحة العبوات الناسفة، والتدريب على أعمال الإبرار الجوي والبحري، والغطس الهجومي، وأعمال التأمين الطبي، وتنفيذ الرمايات غير النمطية بالذخيرة الحية من مختلف الأسلحة، والتدريب على اقتحام بؤرة إرهابية.

وتتناول تدريبات النجم الساطع 2018 موضوعات التعاون الأمني، ومكافحة الإرهاب، والتدريب على جميع سيناريوهات التهديدات المختلفة في ظلّ الحرب التقليدية وغير النظامية.

وتسهم تدريبات النجم الساطع في تعزيز العلاقات الإستراتيجية والأمنية بين الولايات المتحدة الأمريكية ومصر.

جدير بالذكر أنه تمّ إجراء سلسلة من تدريبات النجم الساطع منذ عام 1981 حتى عام 2009، ثم توقّفت لفترة، واستُأنفت العام الماضي 2017، بمشاركة قوات من جمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأمريكية.

أهداف التدريبات

والهدف من هذه التدريبات:

  • تبادل الخبرات.
  • تنسيق العمل بين القوات المشتركة.
  • وتوحيد المفاهيم، وتطوير التدريب في أعمال مكافحة الإرهاب، والتخطيط لعمليات الدعم الإداري والطبي، وتخطيط وإدارة العمليات الجويّة المشتركة وأعمال الأمن البحري.
  • يشمل التدريب مشروعات مراكز قيادة مشتركة.
  • عقد محاضرات لتبادل الخبرات بين الدول.
  • تختتم التدريبات بمشروع تكتيكي مع الرماية بالذخيرة الحيّة.
  • تحقق هذه التدريبات المشتركة استفادة كبيرة للقوات المصرية، حيث يتم التعرف على أحدث معدات وأسلحة الجيش الأمريكي الجديدة.
  • التعرف على أساليب القتال الغربية التي لا تعمل بها القوات المصرية، بل تستخدمها القوات الإسرائيلية، وهذا بالطبع يحقّق استفادة كبيرة لقواتنا.

أما عن الجانب الأمريكي، فإن استفادة الجيش الأمريكي تكون:

  • التعرف على خبرة قتال القوات المصرية في الصحراء.
  • التعرف على أساليب أعمال القوات الخاصة المصرية.
  • التركيز على أسلوب تنفيذ عمليات لوجستيكية على نطاق واسع، لتحقيق الخبرة العلمية عند القتال في مسرح عمليات منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي.

ونظرا لأن هذا التدريب المشترك هو أكبر تدريب على مستوى العالم، فإنه يضيف إلى القوات المسلحة المصرية نقاطا تساعدها في الحصول على مركز متقدّم عند تقييم القوات المسلحة المصرية بين جيوش العالم.

وتوصف العلاقات المصرية الأمريكية بالوثيقة والإستراتيجية، خاصة على المستوى العسكري، حيث تقدّم واشنطن لمصر نحو 1.5 مليار دولار مساعدات سنوية، بينها 1.3 مليار مساعدات عسكرية، منذ توقيع مصر معاهدة السلام مع إسرائيل عام 1979.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.