زوجان يابانيان يدخلان جينيس.. ما السبب؟

زوجين معمرين
زوجين معمرين

انضم زوجان يابانيان معمّران إلى موسوعة جينيس العالمية للأرقام القياسية، بعد رحلة زواج امتدت 80 عاما، ما يعدّ إضافة متميزة لليابان، التي تحمل رقما قياسيا كبلد يضم أكبر عدد من المعمّرين في العالم.

الزوجة مياكو تبلغ من العمر 100 عام، والزوج ماساو تبلغ 108 أعوام، يمتلكان عائلة مكونة من 60 فردا، واحتفلا الشهر الماضي بمولد حفيدهما الـ 25، ويعيشان بسعادة في مدينة تاكاماتسو بغرب اليابان.

كان زواجهما في أكتوبر عام 1937، وصفته الزوجة بأنه كان سعيدا، موضّحة أن سر سعادتها مع زوجها هو الصبر والتحمل.

وتحدثت عن أصعب الأوقات في حياتهما قائلة: “أيام كثيرة كانت صعبة، لكني كنت مؤمنة بأن هناك أوقات قادمة أفضل، لذا كنت أتحمل”.

وأضافت: الفقر منعنا من إقامة حفل زفافنا، فلم نكن حينها قادرين على تحمّل تكاليفه.

وتابعت: كنت أعاني كثيرا كلما ذهب زوجي إلى الحرب في الخارج، حيث ذهب مرات عدة في الحرب العالمية الثانية، لكنه عاد حيّا، وأصبح موظفا في ميناء محلي.

وقالت ابنتهما معلقة عن دخول والديها موسوعة جينيس: “إنه لشرف بالنسبة لهما أن يحصلا على هذه الجائزة، أتمنّى أن يواصلا حياتهما بسلام”.

وأطلقت جينيس على الزوجين لقب “أقدم زوجين على قيد الحياة” بالنسبة لعمر زواجهما، بمجموع سن مشتركة تزيد عن 208 سنة.

يُذْكر أن موسوعة جينيس هي كتاب مرجعي يصدر سنويا، يحتوي على الأرقام القياسية العالمية المعروفة، ويعتبر ضمن سلسلة الكتب الأكثر مبيعا على الإطلاق، وكان قد تم إصدار أول نسخة منه عام 1955 بواسطة شركة جينيس، وتعدّ هذه الموسوعة من أدّق المراجع التي يتم الرجوع إليها في معرفة الأرقام القياسية.

وكانت الموسوعة قد منحت ياباني آخر يُدّعى ماسازو نوناكا، يبلغ من العمر 112 عاما، لقب أكبر رجل معمر على قيد الحياة في العالم، في أبريل الماضي.

وحصل نوناكا – الذي يعيش في نُزُل تديره عائلة في جزيرة هوكايدو شمال اليابان – على شهادة من نائب الرئيس، إريكا أوجاوا لموسوعة جينيس في اليابان.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.