“الصحة” تعلن اكتشاف إصابة جديدة بفيروس كورونا: شخص أجنبي

اكتشاف إصابة ثانية بفيروس كورونا في مصر
وزارة الصحة تعلن اكتشاف إصابة ثانية بفيروس كورونا لشخص أجنبي - أرشيف

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية ومنظمة الصحة العالمية عن اكتشاف الحالة الثانية للإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” داخل البلاد لشخص أجنبي.

وقال خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث باسم الوزارة: “إن الوزارة نجحت في اكتشاف حالة مصابة بالفيروس لشخص أجنبي”.

وأضاف في بيان له: “أنه فور الاشتباه في الحالة، والتأكد من النتائج المعملية، التي جاءت إيجابية لفيروس كورونا المستجد، أُحيل المريض إلى مستشفى العزل، ويتلقى الآن الرعاية الطبية اللازمة”.

فيروس كورونا

وتابع: “أنه على الفور جرى إبلاغ منظمة الصحة العالمية، واتخاذ جميع الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون معها”.

وأشار إلى أنه جرى نقل الحالة بسيارة إسعاف ذاتية التعقيم إلى المستشفى، لعزله، ومتابعته صحيا، والاطمئنان عليه، موضحا أن الحالة إيجابية للفيروس، ولديه أعراض مرضية بسيطة، وحالته مستقرة.

وقال: “إن الوزارة تتخذ حاليا إجراءات وقائية مشددة حيال المخالطين للحالة، من خلال إجراء التحاليل اللازمة للفيروس.

وأشار مجاهد إلى أنه باكتشاف هذه الحالة تصبح هي الحالة الثانية في مصر لفيروس كورونا المستجد، مؤكدا تعافي الحالة الأولى، وخروجها من المستشفى بعد تلقيها الرعاية اللازمة.

وأضاف: “أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيُجرى الإعلان عنها فورا بكل شفافية، طبقا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية”.

وأوضح أن الوزارة تواصل رفع درجات الاستعداد القصوى في جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية، ومتابعة الموقف أولا بأول بشأن “كورونا”.

1443 حالة اشتباه

وفي سياق إعلان وزارة الصحة عن الحالة الثانية للإصابة بفيروس كورونا، كشفت وزيرة الصحة والسكان، هالة زايد، عن الاشتباه في 1443 حالة مصابة بالفيروس في مصر، وظهرت النتائج سلبية.

وقالت: “إن الوزارة تستقبل العديد من الشكاوى بوجود حالات من مرضى مشتبه بهم، يحملون فيروس كورونا، وبعد التحاليل يتبين أن معظمها أنواع مختلفة من الإنفلونزا الموسمية”.

وأعلنت فرنسا وكندا ومن قبلهما الصين خروج حالات مصابة بكورونا من مصر، واكتشاف الحالات بعد وصولها لمطارات الدول المذكورة.

وكانت وزارة الصحة والسكان قد أعلنت، الخميس الماضي، تعافي أول حالة كانت حاملة لفيروس كورونا المستجد داخل مصر لشخص أجنبي، وخروجه من مستشفى العزل بعد التأكد من سلبية النتائج المعملية.

وقال خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة: “إن الفريق الطبي المتابع لحالة الشخص الأجنبي أجرى الفحوصات والتحاليل الدورية، تحت إشراف (الصحة) ومنظمة الصحة العالمية عدة مرات متتالية، آخرها اليوم، بعد قضائه 14 يوما داخل الحجر الصحي”.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.