رئيس الوزراء: نتناول ملف فيروس كورونا بشفافية ولن نخفي شيئا

رئيس الوزراء: نتناول ملف فيروس كورونا بشفافية ولن نخفي شيئا
مدبولي شدد على ضرورة الاستعداد الكامل لمواجهة الفيروس وتوفير المستلزمات الطبية- أرشيف

أوضح مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أنه لا توجد أي حالة مصابة حاليا بفيروس كورونا في مصر، وأضاف خلال اجتماع متابعة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، حرص الحكومة على تناول ملف الفيروس بشفافية كاملة، وعدم إخفاء شيء متعلق بشأنه.

وشدد على ضرورة الاستعداد الكامل لمواجهته وتوفير المستلزمات الطبية، وكذا السلع التموينية المختلفة، في الوقت الذي بدأت فيه بعض الدول غلق الأجواء الخاصة بها نتيجة انتشار الفيروس.

من جهتها، أعلنت وزيرة الصحة أن نتيجة تحليل الـ”pcr” للشخص الأجنبي، الذي اكتُشف أنه حامل لفيروس كورونا المستجد COVID 19 أثناء تواجده بمصر، جاءت سلبية، وذلك بعد 48 ساعة من دخوله المستشفى المخصص للعزل.

نقص الدواء

وبخلاف حديث رئيس الوزراء عن خلو مصر من فيروس كورونا والتشديد على توفير السلع والمسلتزمات، كشف علي عوف، رئيس شعبة الأدوية بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن 20% من الدواء في مصر سيتعرض للنقص في الأسواق في حالة استمرار أزمة الصين وتوقف المصانع بها، بعد انتشار فيروس كورونا.

وأوضح عوف خلال تصريحات صحفية الجمعة الماضية، أن حجم المخزون من الدواء في مصر يتراوح من 3 إلى 6 أشهر بحد أقصى، لافتا إلى أن الصين تعتبر قاطرة الدول المصدرة لمدخلات إنتاج الدواء من المواد الخام والآلات إلى مصر.

وبحسب عوف، تمثل الصين 40% من مدخلات إنتاج الصناعة في مصر، ولابد من وضع بدائل من دول أخرى مثل الهند وكوريا وفيتنام للتعاقد على الاستيراد منها في حالة استمرار أزمة الصين إلى 6 أشهر.

وأوضح رئيس شعبة الأدوية بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن مخزون الدواء في مصر من الممكن أن يتحمل 6 أشهر في الطلب على الدواء، وبعدها سيحدث نقص في المعروض من أنواع الدواء المختلفة.

وشدد عوف على أن البحث عن بدائل لابد أن يبدأ من الآن حتى تبدأ التعاقدات على أنواع الدواء الأكثر احتياجا في الأسواق، لافتا إلى أن التعاقد والشحن يستمر لعدة أشهر حتى تصل مصانع الدواء والبدء في إنتاجها.

وكان عوف قد وصف في تصريحات سابقة حدوث الأزمة المرتقبة بالكارثة، نظرا إلى طبيعة الأدوية التي تعتمد في تصنيعها على مواد خام مستوردة، مثل: الضغط، والسكر، والمضادات الحيوية التي يرتفع الطلب عليها في السوق، لأنها تعالج أمراضا يعاني منها عدد كبير من المواطنين.

فيروس كورونا

وفي سياق الحديث عن فيروس كورونا أجرت منظمة الصحة العالمية تحقيقا فيما نُشر بشأن خروج مصابين بفيروس كورونا من مصر إلى الصين، وفقا لتصريحات جون جبور، مدير مكتب المنظمة في مصر.

وقال جبور في مؤتمر صحفي عقدته المنظمة، الأربعاء: إن “هذه المعلومات المتداولة بشأن خروج مصابين بفيروس كورونا من مصر إلى الصين قيد التحقيق حاليا، وجرى تبادلها مع الشبكة العالمية للتحقق من المعلومات التي تعمل بها المنظمة.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.