صحفيون وحقوقيون يزورون سجن المرج العمومي.. تفاصيل (صور)

صحفيون وحقوقيون يزورون سجن المرج العمومي.. تفاصيل (صور)
سجن المرج العمومي استقبل وفدا من مراسلي القنوات والوكالات الأجنبية- أرشيف

أجرى وفد من حقوقيين ومراسلين لبعض القنوات والوكالات الأجنبية زيارة لسجن المرج العمومي وملحقاته للاطلاع على أحوال النزلاء وأوضاع السجن.

وأفاد قطاع السجون بوزارة الداخلية أن سجن المرج العمومي استقبل وفدا من مراسلي القنوات والوكالات الأجنبية من بينها “الأسوشيتد برس- قناة العربية- قناة الغد العربي” بالتنسيق مع الهيئة العامة للاستعلامات.

سجن المرج العمومي

ووفقا للقطاع، ضم الوفد مسئولي عدد من منظمات حقوق الإنسان شملت: “المنظمة المصرية لحقوق الإنسان- مؤسسة المحروسة للتنمية- المؤسسة الوطنية للسلام والتنمية لحقوق الإنسان- المنظمة العربية لحقوق الإنسان- جمعية حلف مصر لحقوق الإنسان- المنظمة العربية المصرية الدولية لحقوق الإنسان- المنظمة المصرية الدولية لحقوق الإنسان والتنمية- المجلس الدولي لحقوق الإنسان”.

وبحسب قطاع السجون، تفقد الوفد عددا من مرافق السجن “فصول محو الأمية- المكتبة- دروس الوعظ الديني الإسلامي والمسيحي- المطبخ- ورشة أعمال النجارة- معرض المنتجات الزخرفية- المنتجات الغذائية”، والتقى  عددا من النزلاء.

صحفيون وحقوقيون يزورون سجن المرج العمومي.. تفاصيل (صور)صحفيون وحقوقيون يزورون سجن المرج العمومي.. تفاصيل (صور)

وفي 16 ديسمبر الماضي، زار وفد المنظمة العربية لحقوق الإنسان، مقر سجن المرج العمومي، شمالي القاهرة، وذلك في بداية لتنفيذ برنامج طويل الأجل لزيارة السجون ومراكز الاحتجاز في جمهورية مصر العربية، وتشمل مرحلته الأولى خمسة سجون متنوعة.

ضم الوفد في عضويته قيادات المنظمة العربية لحقوق الإنسان، وأعضاء مشاركين من المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، ومنظمة “هاندز أوف كاين” HOC الإيطالية.

وكان علاء شلبي، رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان: قد قال إن الوفد سيلتقي في مطلع الزيارة مع قيادات قطاع السجون وقطاع حقوق الإنسان بالوزارة.

وتضمن برنامج الزيارة تفقد الوفد لمنشآت سجن المرج العمومي، وعقد لقاءات مع نزلاء السجن، والاطلاع على الحالة المعيشية والخدمات وبرامج التأهيل.

أوضاع السجون

وتأتي زيارة  سجن المرج العمومي في الوقت الذي تواجه فيه مصر انتقادات حقوقية بشأن أوضاع السجون، إذ أصدر المجلس القومي لحقوق الإنسان، تقريرا، في أكتوبر من عام 2018، بعد زيارته عددا من السجون، وأفاد بالآتي:

  • تكدس أقسام الشرطة بأعداد كبيرة من المحتجزين، تفوق طاقتها الاستيعابية بنحو ثلاثة أضعاف، بسبب التوسع الشديد في الحبس الاحتياطي، وتمديده المتكرر.
  • بطء الفصل في القضايا المختلفة التي تتعلّق بنظامي الرئيس السابق والأسبق.
  • وزارة الداخلية شرعت في بناء سجون جديدة، لكن لا تزال المشكلة قائمة.

وفي مارس الماضي، انتقد التقرير السنوي عن وزارة الخارجية الأمريكية للعام الثاني على التوالي، أوضاع حقوق الإنسان في كل من “السعودية والإمارات والبحرين ومصر”، وكان عنوان حديثه عن مصر “القتل العشوائي”. بحسب وصفه.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.