فصل 22 طالبا بالمنوفية شاهدوا كليب راقصة على السبورة (صور)

فصل 22 طالبا بالمنوفية
فصل 22 طالبا بالمنوفية بسبب كليب راقصة - أرشيف

أمر مختار شاهين، وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنوفية، بفتح تحقيق عاجل في واقعة قيام عدد من طلاب مدرسة الفاروق الثانوية بنين في مدينة السادات، بمشاهدة فيديو كليب لراقصة على السبورة الذكية للفصل.

فيما جرى فصل 22 طالبا بالمدرسة 18 يوما، 15 يوما بقرار لجنة الحماية بالإدارة التعليمية، وثلاثة أيام من لجنة الحماية بالمدرسة، مع إنذار بالفصل النهائي حال تكرار الواقعة.

فصل 22 طالبا بالمنوفية

وبالإضافة إلى قرار فصل 22 طالبا بالمنوفية بسبب كليب الراقصة جرى إحالة مدير المدرسة و15 معلما للتحقيق.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا لطلاب مدرسة الفاروق الثانوية بنين بمدينة السادات في محافظة المنوفية، وهم يشاهدون على السبورة الذكية للفصل صورا لكليب راقصة، ما أدى إلى حالة من الاستياء والغضب لدى الأهالي.

جاء ذلك بالتزامن مع توجيه وزارة التربية والتعليم في خطاب إلى المديريات التعليمية بعدم إذاعة أية أغانٍ غير لائقة أخلاقيا داخل المدارس أثناء طابور الصباح أو في الاحتفالات المدرسية، أو خلال عقد المسابقات، أو ممارسة الأنشطة المدرسية بجميع أنواعها.

فصل 22 طالبا بالمنوفية

فصل 22 طالبا بالمنوفية

كليب الراقصة

وفي سياق فصل 22 طالبا بالمنوفية، كانت الوزارة قد شددت في خطابها للمديريات على ضرورة اختيار نوعية الأغاني التي تُعرض على الطلاب بعناية شديدة، وبما يتفق مع المرحلة العمرية والتعليمية، التي تهدف إلى غرس القيم الأخلاقية الحميدة، وأنماط التفكير السليمة في نفوسهم، مشيرة إلى انتشار بعض الأغاني غير الهادفة، التي تحرض على العنف والسلوك السيئ.

وانتشر فيديو لعدد من الطلاب يرددون أغنية بنت الجيران داخل فناء إحدى المدارس خلال اليوم الدراسي، ما دعا محمد عطية، وكيل وزارة التربية والتعليم في القاهرة، أمس، إلى إصدار قرارا بفصل مدير أي مدرسة، يثبت تشغيلها أغاني المهرجانات في أي وقت طوال اليوم الدراسي.

وقال مصدر مسئول في الوزارة: “إن الوزارة خاطبت المديريات التعليمية والمدارس بمنع تشغيل الأغاني الهابطة، وأغاني المهرجانات داخل المدارس، على إثر تلك الواقعة”.

وأشار المصدر إلى أن الوزارة قررت اتخاذ الإجراءات القانونية ضد مسئولي المدرسة، رغم عدم إعلان تفاصيل ومكان الواقعة.

ولفت إلى التشديد على ضرورة تشغيل النشيد الوطني، والأغاني الدينية، والارتقاء بذوق الطلاب وثقافتهم، والابتعاد بهم عن كل ما هو هابط ومبتذل أو غير أخلاقي.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.