#حسن_شاكوش.. الجمهور يهاجم الإسفاف وينتصر للفن الراقي

#حسن_شاكوش.. الجمهور يهاجم الإسفاف وينتصر للفن الراقي
#حسن_شاكوش هاشتاج يتصدر تويتر بعد غنائه في إستاد القاهرة - أرشيف

تصدّر هاشتاج #حسن_شاكوش قائمة الترند على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم الأحد، بعد السقطات التي شهدها الحفل الغنائي الذي أحياه مطرب المهرجانات في إستاد القاهرة.

وكان #حسن_شاكوش قد أحيا حفلا غنائيا، يوم الجمعة الماضي، ضمن الاحتفالات بعيد الحب، واستخدم شاكوش عبارة “خمور وحشيش”، ضمن أغنية “بنت الجيران”، ما أثار جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي.

#حسن_شاكوش

وشن رواد موقع “تويتر” عبر هاشتاج #حسن_شاكوش هجوما على أغاني المهرجانات، والإسفاف الذي يطغى على الواقع الاجتماعي في مصر، وتراجع القيم والأخلاق، إذ قال سلام هواري: “انتشار ما يُسمى بأغاني المهرجانات أكبر دليل على انحطاط الذوق العام، أكبر دليل على أننا بقينا مجتمع عايش في غيبوبة فكرية وثقافية #حسن_شاكوش #قاطعوا_محمد_رمضان #حمو_بيكا“.

أما أحمد الطهطاوي، فاعترف بأنه يسمع أغاني شاكوش بشكل شخصي، لكنه أضاف: “زعلت جدا لما غنى في الإستاد، حسيت إن #مصر أكبر من أن يكون ده المستوى المُعترف بيه رسميا في الاحتفالات بتاعتها #حسن_شاكوش“.

فيما ناقشت سمر الواقعة بموضوعية، وقالت: “إستاد رياضي كبير، وفيه إنجازات عظيمة، وتطلعوا تغنوا عليه أشرب خمور وحشيش، أنا معاكم إنكم نجحتوا وأغنيتكم طلعت التانية علي العالم وكل حاجة بس الإستاد مش مكانكم #حسن_شاكوش“.

وقال عمر الفارس: “أسيب محمد حماقي وهو بيقول يا ستار قلبي ولع نار… وأروح أسمع شاكوش الهابط وهو بيقول حشيش وخمور تبا لكم أيها الفاسدون #حسن_شاكوش“.

وأضاف إيميل نجيب: “#حسن_شاكوش إنما الأمم الأخلاق ما بقيت، فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا”.

واستنكر محمد العطار إقامة الحفل في إستاد القاهرة، قائلا: “بعدما كان إستاد #القاهرة إستادا للرعب في إفريقيا يهز أركان العاصمة تشجيعا للمنتخب والفرق المصرية أصبح الآن مكانا للحفلات والرقص والغناء”.

وأضاف: “الإستاد الذي شهد فوز المنتخب بأمم إفريقيا وفوز #الأهلي بأبطال إفريقيا وغيرهما من البطولات أصبح يُغنى فيه أشرب خمور وحشيش!”.

أما أمير الفقي، فتحدث بشكل أكثر صراحة، وغرد قائلا: “بيكا شاكوش شطة وال نمبر وان: الناس مش عاجبها!”، متسائلا: “طب المشاهدات بتيجي منين؟”.

وأضاف: “خلينا أكثر تصالح مع أنفسنا، ونقر أن هذا نتاج البيئة المجتمعية، وأن دي أصبحت ثقافة عامة، ما يحدث لا يرقى لنعته بالعمل الأدبي، لكن في النهاية هو تصنيف صريح لحالة الفوضى الأخلاقية، وغياب الوازع الديني، واندثار القيم”.

مطربو المهرجانات

وفي سياق هاشتاج #حسن_شاكوش، كانت واقعة إستاد القاهرة قد كشفت الغطاء عن مطربي المهرجانات، واعتبر هاني شاكر، نقيب المهن الموسيقية، أن مؤدي المهرجانات هو الأب الشرعي للانحدار الفني والأخلاقي.

وذكر: “أن مجلس النقابة سيعيد النظر في جميع التصاريح بالغناء أو عضوية النقابة”.

يُذكر أن أغنية “بنت الجيران” لـ”حسن شاكوش” تفوقت على أغاني نجوم عالميين، وجاءت في المركز الثاني لأكثر الأغاني استماعا حول العالم في تطبيق “ساوند كلاود”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.